Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

أمريكا تعالج مرضى كورونا بفيتامين "سي"..!

تاريخ النشر:26-03-2020 / 10:23 AM

أمريكا تعالج مرضى كورونا بفيتامين "سي"..!
فيتامين سى

يقدم الأطباء في جميع أنحاء ولاية نيويورك، جرعات هائلة من فيتامين "سي" لمرضاهم المصابين بفيروس كورونا المستجد، وهو تكتيك يقال إنه ساعد أولئك الذين تضرروا بشدة في الصين.

الدكتور أندرو ويبر، أخصائي أمراض الرئة وأخصائي الرعاية الحرجة في نورثويل هيلث، في لونغ آيلاند، واحد من أطباء نيويورك الذي يعتمد على الفيتامين في العلاج، إذ يقول إنه يعطى مرضاه في العناية المركزة على الفور 1500 ملليجرام من فيتامين "سي" في الوريد.

وأوضح الطبيب، أن مرضى كورونا يحتاجون إلى أخذ جرعات من مضادات الأكسدة القوية ثلاث أو أربع مرات في اليوم، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

من الملفت أن كل جرعة يعطيها الأطباء في نيويورك، تزيد عن 16 ضعف الكمية المسموح بها يوميًا من فيتامين ج التي ينصح بها، وهي بالنسبة للرجال البالغين 90 ملليجرام، و75 ملليجرام للنساء.

وقال ويبر، إن هذا النظام المتبع استناددا إلى فيتامين "سي" يعتمد على العلاجات التجريبية التي يتم إجراؤها لمرضى الفيروس التاجي في شنجهاي، الصين.

وأضاف: "المرضى الصينيون الذين تلقوا فيتامين سي كاونا أفضل بكثير من أولئك الذين لم يحصلوا على فيتامين سي، إنه يساعد على بشكل هائل في العلاج، ولكن لم يتم تسليط الضوء عليه لأنه ليس دواء مثيرا".

وأشار جيسون مولينيت، المتحدث باسم "نورثويل"، أكبر مزود للرعاية الصحية في الولاية ولها 23 مستشفى في جميع أنحاء نيويورك، إن فيتامين "سي" يستخدم على نطاق واسع كعلاج للفيروس التاجي المستجد كورونا في جميع أنحاء النظام الصحي.

وذكر لمولينت، أنه يتم علاج حوالي 700 مريض عبر شبكة المستشفى من الفيروس التاجي المستجد كورونا، ولكن لم يحدد تماما عدد الذين يتلقون فيتامين سي كعلاج لـ كوفيد-19.

وأوضح الدكتور ويبر، أن فيتامين "سي" هو مجرد علاج واحد يتم تقديمه لمرضى الفيروس التاجي، وبالإضافة إلى عقار هيدروكسي كلوروكوين المضاد للملاريا، والمضادات الحيوية أزيثروميسين، بالإضافة إلى العديد من البيولوجيات ومخففات الدم.

واستطرد ويبر أن المرضى المصابين بالفيروس التاجي كورونا المستجد، وتحديدا الذين يعانون من الإنتان، التي هي استجابة التهابية تحدث عندما يتفاعل الجسم مع العدوى، يعانون من انخفاض كبير في مستويات فيتامين "سي"، لذا "من المنطقي محاولة الحفاظ على هذا مستوى فيتامين سي".

وبدأت في 14 فبراير في مستشفى تشونغنان في ووهان، الصين، مركز تفشي المرض في البلاد، تجربة سريرية لفعالية فيتامين "سي" عن طريق الوريد على المرضى الذين يعانون من الفيروس التاجي، ومن المتوقع أن تستمر إلى نهاية سبتمبر.