Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

سبعة قتلى وجريح حصيلة الهجوم على العائلة المالكة الهولندية

تاريخ النشر:03-05-2009 / 12:00 PM

سبعة قتلى وجريح حصيلة الهجوم على العائلة المالكة الهولندية
قال السائق- قبل أن يلقي حتفه - أن الهجوم كان متعمدا ويستهدفت الحافلة المكشوفة

بالإضافة إلي منفذ الهجوم المأساوي الذي استهدف العائلة المالكة الهولندية، بلغت حصيلة الضحايا جراء هذا الهجوم، بالإضافة إلي ضابط الأمن كارست تي38 الموقوف عن العمل والذي وصفت حالته بالحرجة جدا، يصل حاليا عدد الضحايا الهجوم علي العائلة الملكية الهولندية إلي 7 قتلى.

وكان الحادث قد وقع عندما قامت سيارة مسرعة جداً كانت تمر بمحاذاة حافلة كبيرة تقل أفراد العائلة المالكة في هولندا ظهر يوم الخميس عندما قتلت خمسة أشخاص وأصيب إثنا عشر آخرين بجروح،وذلك أثناء الاحتفال بعيد الملكة الأم يوليانا قبل أن تصطدم السيارة بنصب للملكة وتتحطم واجهتها. ولا يزال ثمانية أشخاص من بين المصابين العشر في المستشفى وأحدهم في حالة حرجة.  
 
ووفقا لتحقيقات الشرطة الهولندية: فإن سائق السيارة من نوع سوزوكي رياضية، وهو هولندي الجنسية واسمه كارتس. ت. من مدينة هاوزن شمالا ويبلغ من العمر 38 عاماً، لم يكن معروفا لدى الشرطة كعنصر خطر أو لديه أية سوابق أو له علاقة بأية جماعة إرهابية معادية للحكومة ولم يكن مختلاً عقليا، إلا أنه يرجح أنه أقدم علي هذا العمل حين كانت تنتابه حالة من اليأس وآثر أن يرحل مخلفا ورائه ضجيجا كبيرا.

ولدي استجوابه الشخص قبل أن يلقي حتفه متأثرا بكسر في الجمجمة ليلة الجمعة، قال السائق  للمحققون أن الهجوم  كان متعمدا ويستهدفت الحافلة المكشوفة حيث كانت الملكة بياتريكس، ابنها، وزوجة ابنها والأميرة ماكسيما التي كانت علي متنها، بالإضافة إلي أقرباء من أسرتها. لكنه تأخر بضعة امتار من الموكب حسب ماعرضه التلفزيون الهولندي.

حيث كان مرور موكب العائلة المالكة ينقل على الهواء في عدة محطات تلفزيونية هولندية. وظهر أبناء العالئة المالكة في حالة ذهول وهم ينظرون للسيارة وهي تصطدم بتمثال للملكة الأم بالقرب منهم في مدينة آبل دورن مسقط رأس الملكة.