Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

نظام بالليزر للكشف عن طبقات الدهون في الشرايين

تاريخ النشر:07-06-2009 / 12:00 PM

نظام بالليزر للكشف عن طبقات الدهون في الشرايين
يصمم بقسطرة صغيرة جدا ترسل اشعة ليزرية

اجازت وكالة الغذاء والدواء الاميركية، تسويق جهاز للمسح بالليزر مخصص للكشف عن طبقات الدهون المتراكمة على جدران الاوعية الدموية، التي يعتقد انها تسبب حدوث النوبات القلبية.

وذكرت شركة "إنفرا آر دي دي اكس"InfraRdDx في برلنغتون في ماساشوستس، ان الجهاز الجديد يساعد الاطباء في تحديد مواقع أدق داخل الشرايين التاجية، بهدف وضع الحصائر او الدعامات التي توضع عادة لتقليل تضيقها وزيادة تدفق الدم عبرها.

وتوضع الحصائر المعدنية، وهي هياكل شبكية، لفتح الشرايين بعد إزالة التراكمات من جدرانها باستخدام البالونات.

 وتتراكم الشحوم في أي موقع على جدران الشرايينن سواء في مواقع التضيقات الحاصلة فيها بسبب الترسبات، او في المواقع الاخرى العريضة.

ويعتقد الكثير من الاطباء ان من المهم وضع دعامات معدنية لتغطية كل مواقع تلك الدهون، بدلا من بعضها.

 الا ان عددا آخر منهم يعتقد ان مثل هذه الاجهزة غير مفيدة لان الدهون المتراكمة هي عرض من اعراض مرض الشرايين التي تؤثر على القلب والدورة الدموية، وانها تتطلب تغييرات في نمط الحياة والمأكل واستخدام الادوية.

وظل الاطباء يحاولون الكشف عن مواقع الدهون بتوظيف اجهزة المسح الطبقي المقطعي الكومبيوتري، وبأجهزة صغيرة جدا للمسح بالموجات فوق الصوتية توضع فوق رأس القسطرة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في 26 ابريل الماضي ان القسطرة تبعث اشعة ليزر قريبة من نطاق الاشعة تحت الحمراء داخل الشريان، تمتصها الدهون حسب درجة سمكها، وبذلم تتشكل صورة متكاملة عن حجم طبقاتها وامتدادها.

واطلق على الجهاز اسم "نظام تصوير الدهون التاجية" LipiScan Coronary Imaging System. وهو يتألف من كومبيوتر ثمنه 150 الف دولار لتحليل وعرض البيانات التي تصله من قسطرة "ليبي سكان" LipiScan الليزية بثمن 2400 دولار التي تستخدم لمرة واحدة فقط.