Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

والد جاكسون: محاميه رفض كشف وصيته ولا نعرف أين سيُدفن

تاريخ النشر:30-06-2009 / 12:00 PM

والد جاكسون: محاميه رفض كشف وصيته ولا نعرف أين سيُدفن
أسرته اجتمعت لوضع ترتيبات الجنازة.. وغموض حول ما كتبه بشأنها وفي الصورة جاكسون خلال تواجده في سلطنة عمان

فيما تجمعت عائلة المغني العالمي مايكل جاكسون لإعداد ترتيبات الجنازة التي لم يتحدد موعدها، انتحرت فتاة تونسية بمدينة المنار الراقية الواقعة شمال العاصمة تونس حزنا على وفاة ملك البوب الأمريكي.

وقالت صحيفة "لوكوتيديان" التونسية الناطقة بالفرنسية الاثنين 29-6-2009 على موقعها في شبكة الانترنت إن الفتاة التي أصيبت بالحزن الشديد إثر الإعلان عن وفاة جاكسون اختلت بنفسها في غرفتها وقضت يوما كاملا في سماع أغاني النجم الأمريكي ثم شربت كمية كبيرة من الأدوية تسببت في وفاتها.

ويحظى مايكل جاكسون بشعبية كبيرة في تونس، وقد ازدادت شعبيته منذ أن أقام في السابع من أكتوبر سنة 1996 حفلا خيريا تاريخيا - كان الأول من نوعه في أفريقيا - في ستاد المنزه بالعاصمة تونس حضره 65 ألف من عشاقه.

ولم يتقاض مايكل جاكسون أجرا عن إقامة الحفل إذ عاد ريعه إلى "صندوق التضامن التونسي" الذي يمول مشاريع خيرية وتنموية في تونس.
 
لا نعرف أين سيُدفن
وفي غضون ذلك، تجمعت عائلة ملك البوب العالمي مايكل جاكسون لإعداد ترتيبات الجنازة التي لم يتحدد موعدها، فيما استعانت بعيادة خاصة للمساعدة في عملية التشريح الثانية لجثته التي طالبوا بها لكشف غموض وفاته المفاجئة يوم الخميس الماضي إثر تعرضه لأزمة قلبية.

وأكد والده جو جاكسون أن الاجهاد والضغوط بشأن التدريبات التي أداها استعداداً للخمسين حفلة التي كان من المتوقع أن تبدأ في شهر يوليو القادم في العاصمة البريطانية "لندن" ليست السبب في موت ابنه.

وأضاف "مايكل كان أكبر نجم في العالم وفي التاريخ، كان محبوباً من قبل الجميع، سواء فقراء أو أثرياء، سوف نفتقد النجم اللامع، الأكثر شهرة في العالم"، وفقاً لما صرح به لقناة فوكس الأمريكية ونشره موقع قناة ام تي في الموسيقية.

وطرح سؤال عما اذا كان لمايكل شعبية زادت عند موته، فأجاب جو جاكسون بأن "هذا القدر من الانتباه والاهتمام كان ينبغي القيام به في الوقت الذي كان فيه مايكل على قيد الحياة حتى يتمكن من التمتع به".

وفي حديث اخر، أوضح جو لمجلة "بيبول" الأمريكية أن العائلة اجتمعت، وأن ما يحدث الآن شيء لا يسرها، وهناك اعتقاد أن زوجة جاكسون السابقة قد تحاول أن تبسط وصايتها على الأطفال، خصوصاً بعد أن رفض محامي جاكسون إطلاع العائلة على وصيته.

وقال "إن العائلة لا تعرف ما تنص عليه الوصية، ولا نعرف أين يريد أن يدفن، ولم نتلق أي إجابات من محاميه"، وأضاف الأب، الذي اتهم في السابق بأنه كان يضرب مايكل أثناء طفولته "بدأ الحزن يخيم على الأطفال، والجميع يحاول التخفيف عنهم من حدة المأساة، هناك الكثير من الحزن في البيت".

وأفاد الأب "جو" بأن أسرة جاكسون "قوية جداً" وتتعامل مع خسارتهم للابن والأخ والأب ملك البوب الراحل.
 
لم يكن لديه فكرة عن المال
وقالت مربية أطفاله الثلاثة إنه أجريت له في حياته عدة عمليات "غسيل معدة" لاستخراج ما في بطنه من مزيج من العقاقير التي أدمن على ابتلاعها يوميا لمدة ثلاث سنوات على التوالي.

وأضافت غرايس روارامبا، البالغة من العمر 42 عاما، أن "مايك" لم يكن لديه أي فكرة عن المال، وقرب نهاية حياته كان تأثره متزايدا بشأن "منظمة أمة الاسلام" متزايدة، حسب وكالة "برس اسوسيسشن" الصحافية.

واستطردت"كان هناك فترة من الفترات التي كان فيها سيئا لدرجة انني لم أدع أطفاله يرونه وهو على هذه الحالة، فقد كان يأكل قليلا ويبتلع العقاقير بكثرة.

وقالت روارامبا ان جاكسون أخبرها بأنه وقع على أداء 10 حفلات فقط في لندن، بدلا من 50 حفلة أعلن عنها المروجون.

وأشارت إلى أن "منظمة أمة الإسلام" أبلغت جاكسون أن ايجار بيته يكلف 60،000 جنيه استرليني شهريا، وعلقت مربية أطفاله "أعتقد أن هذه القيمة مبالغ فيها أكثر من اللازم بأربعة أضعاف..مايكل ليس لديه فكرة عن المال".

وكان تشريح الجثة الأول قد كشف عن معلومات جديدة حول أيامه الاخيرة والساعات التي سبقت وفاته. وقالت صحيفة بريطانية معروفة في عددها الصادر الاثنين 29-6-2009 إنه أثبت أن جاكسون كان "هيكلاً عظمياً" عند وفاته، حيث كان بطنه خاوياً من أي طعام، إلا من حبوب محللة تناولها قبل تناوله المسكنات التي أوقفت عضلة قلبه.

وكشف التشريح عن وجود آثار عديدة لجروح تسببت عن استخدام الإبر في مؤخرة جاكسون وفخذيه وكتفيه، يعتقد أنها بسبب حقنه للمسكنات ثلاث مرات يومياً لسنوات. كما عثر على جروح قطعية كبيرة يعتقد أنها نتاج 13 عملية تجميل على الأقل أجراها النجم الراحل.

هزيل وأصلع مع وتورم في الركبتين
وبحسب صحيفة "الصن" أظهر التشريح أن جاكسون الذي كان يبلغ طوله خمسة أقدام و10 بوصات والذي كان في يوم من الايام ذا جسم رياضي يحسده عليه الملايين، توفي وهو هزيل للغاية بسبب النظام الغذائي الذي كان يتبعه والذي كان يتضمن وجبة غذائية واحدة يومياً.

وكشف التشريح أن جاكسون فقد شعره بالكامل قبل وفاته، حيث كان وقت وفاته يضع شعراً مستعاراً، كما كانت هناك منطقة فوق أذنه اليسرى خالية من أي آثار للشعر، وذلك فيما يبدو بسبب الحادث الذي تعرض له عام 1984 عندما اشتعلت النيران في شعر رأسه بينما كان يقوم بتصوير إعلان لشركة المياه الغازية "بيبسي".

وعثر على عدة كسور في القفص الصدري لجاكسون نتجت عن المحاولات التي قام بها عمال الإنقاذ لمحاولة إنعاش قلبه الذي عثر حوله أيضاً على أربعة أماكن تم حقن مواد بها، فيما يبدو أنها لضخ الادرينالين بشكل مباشر في القلب. وقد اخترقت ثلاث جرعات جدار القلب ما أدى إلى تدميره، فيما اصطدمت الجرعة الرابعة بأحد عظام القفص الصدري.

كما كشف التشريح عن تورم في ركبتي نجم البوب وفي وجنتيه، إلا أن السبب وراء هذا التورم لم يكتشف بعد، فيما عثر في ظهر جاكسون على جروح تدل على سقوطه أخيراً.

يذكر أن جاكسون كان توفي في منزله بلوس أنجلوس عن عمر ناهز 50 عاماً، تاركاً ثلاثة أبناء، هم: برينس مايكل الأول (12 عاماً) وباريس (11 عاماً) وبرينس مايكل الثاني (سبعة أعوام)، وأنجب أسطورة الغناء الشهير برنس مايكل الأول وباريس من زوجته السابقة الممرضة ديبي رو.