Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

سبق طبي .. حقن بمواد حيوية تجدد أنسجة المخ المعرضة لإصابات

تاريخ النشر:06-09-2009 / 12:00 PM

سبق طبي .. حقن بمواد حيوية تجدد أنسجة المخ المعرضة لإصابات
تعمل تلك المواد الحيوية علي تحفيز نمو الخلايا الجذعية العصبية وأعادة ترميمها

في سبق طبي وعلاجي كبير، تمكن أحد المختصّين بعلوم الهندسة الحيويّة في جامعة كليمسون الأميركية من تجديد أنسجة المخ التي تتعرض لإصابات رضية عن طريق الحقن بواسطة جل مصنع من إحدى المواد الحيوية الجديدة.

وأوضح الأستاذ المساعد في علوم الهندسة الحيوية نينغ زهانغ أن هذا الجل ذا القوام الحيوي والمُصنّع من مصادر طبيعية واصطناعية، يمتلك القدرة على تحفيز نمو الخلايا الجذعية العصبية للمريض في الجسم، ويقوم بترميم موقع إصابات الدماغ من الناحية الهيكلية.

هذا وقد سبق لـزهانغ أن أشار إلى أنّ إعادة بناء شبكة الأوعية الدمويّة كاملة في  موضع الإصابة تعتبر واحدة من الخطوات الأولية نحو تجديد أنسجة المخ.
 

وفي هذا الأسلوب العلاجي الجديد، يتم حقن مادة الهيدروجل بداخل موضع الإصابة لتوجيه استجابة الخلايا الجذعيّة العصبية الموجودة في المخ إلى تجديد أنسجة المخ العادية في موضع الإصابة.

وهنا، أوضح زهانغ بقوله :"لقد لاحظنا تزايدًا في إصابات المخ بسبب القتال، لكن إستراتيجيتنا من الممكن أن تُطبق على إصابات الرأس التي تنتج عن حوادث السيارات، والسقوط على الأرض، وجروح العيارات النارية".

وواصل زهانغ حديثه بالقول:"تعتبر تلك النتائج التي شاهدناها على الفئران المعملية البالغة هي الأولى من نوعها، وقد أظهرت استشفاء وظيفيا كبيرا في النماذج الحيوانية التي تعرضت لإصابات رضية في المخ".

وتعتبر تلك النتائج أيضًا واحدة من النتائج القليلة للغاية في مجال إصابات المخ الرضية التي تحاول إجراء إصلاح هيكلي لتجويف الإصابة بواسطة طريقة مُستحدثة لتجديد الأنسجة بالهندسة الحيوية".

وقد توقع زهانغ من جانبه أن تكون الطريقة الجديدة جاهزة للاختبار البشري في غضون ثلاثة أعوام.