Top
موقع الجمال

شارك

دنيا العطور

مصمّم العطور الإماراتي محمد هلال يطلق "أنا" و"أناها"

تاريخ النشر:08-09-2009 / 12:00 PM

مصمّم العطور الإماراتي محمد هلال يطلق "أنا" و"أناها"
يرجع اختيار اسم "أنا" حيث سيشعر مقتنى العطر بأنه يعبّر عنه فهو ينطلق من ضمير المتكلّم أنا أما "أناها" فمن الممكن فهمه على أنّه "أنا لها" وهو ما يمنح العطرين روح التّجانس والارتباط

أعلن مصمّم العطور الإماراتي محمّد هلال عن إطلاق عطرين جديدين نسائي ورجالي وذلك في منتصف شهر أغسطس، وهي تجربته الأولى في تصميم العطور.

وقد حمل العطران الجديدان اسم  "أنا" للرجل و"أناها" للمرأة، وتنتجهما شركة "هند العود" للعطور.

وذكر هلال أنّ "عمليّة إعداد العطرين استغرقت وقتًا طويلاً في جميع مراحلها، وتمنّى أن يجذب الرّجال والنّساء على السواء، على اعتبار أنّ العطر بسيط وبإمكانهم استخدامه كجزء من حياتهم اليوميّة" مشيرًا إلى أنّ "ميزة العطرين هي اختلافهما عن عائلة منتجات هند العود".

ووصف هلال الاسمين بأنّهما "غير تقليديين" قائلاً: "اختيار اسم "أنا" سيكون له وقع خاص على مقتني العطر، حيث سيشعر بأنّ العطر يعبّر عنه فهو ينطلق من ضمير المتكلّم أنا، ويكون جزءًا من اختياره الشخصي"، وأضاف" "أما "أناها" فاستوحيته من عطر "أنا" ومن الممكن فهمه على أنّه "أنا لها" وهو ما يمنح العطرين روح التّجانس والارتباط".

وأردف قائلاً: "أريد أن يشعر الرّجل مقتني "أنا" بأنّ تلك رائحته، وأنّ رائحة المرأة التي تستخدم "أناها" تعبّر عنها".

وعن هذه التجربة الجديدة قال: "هذه تجربة جديدة، فمنذ تأسيس شركة هند العود، أي منذ نحو التسع سنوات لم أصمّم عطورًا رجاليّة وأخرى نسائيّة، فلم أحدّد عطرًا لكلّ جنس على انفراد"، وعبرّ عن سعادته بهذه التجربة لكنّه لم يحاول إخفاء تفضيله عطرًا غير محدّد الجنس، على اعتبار أنّ فلسفته تقوم على أنه لا يؤمن بتخصيص عطر للرّجل وآخر للمرأة، لذا جميع عطوره تستخدم لكلا الجنسين.

وقال: "لن أكرّر التجربة، هي فكرة لاحت لي وطبّقتها".

وأكّد هلال: "إنّ عطورنا تحتلّ مكانًا بارزًا في حياة النّاس اليوميّة كونها تعبّر عن البيئة التي يعيشون فيها لما تحتويه من العود والمسك وعودنا الخاص بنا (HILAL WOOD)"، وأضاف: "إنّ تدشين العطرين يأتي تعزيزًا للنّجاح الذي حظيت به مجموعة العطور الفوّاحة والتي "أنتجناها" في الفترة الماضية، مثل pink mask، وكحل"