Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

بائعو العقاقير المزيفة يستولون على مواقع أكاديمية على شبكة الانترنت

تاريخ النشر:07-03-2010 / 12:00 PM

بائعو العقاقير المزيفة يستولون على مواقع أكاديمية على شبكة الانترنت

أصبحت مؤسسات أكاديمية في بريطانيا عن غير قصد، موطيء قدم لمجرمين يبيعون عقاقير وأدوية مزيفة عبر الإنترنت.

ويستخدم المجرمون شفرة معينة تكفل انتقال المستخدم غلى مواقع بيع العقاقير المزيفة

واكتشفت شركة أمنية العديد من الجماعات التي تستخدم نطاقا معينا domain على شبكة الانترنت يحيل المترددين عليه إلى مواقع تبيع عقاقير مزيفة.

ويستغل هؤلاء المزيفون ثغرات في برامج الكومبيوتر للتسلل إلى مواقع تمتليء بالكثير من الموارد من كليات وجامعات علمية.

الباحثون في شركة أمبيرفا الأمنية Imperva يعتقدون أن هناك "الآلاف" من المؤسسات قد وقعت ضحية لمثل هذه العمليات.

يقول أميشال شولمان ممثل الشركة "انها حملة ناجحة جدا" .

البحث عن العقاقير
وقد وجدت شركة امبيرفا أن العديد من مؤسسات التعليم العالي التي تستخدم النطاق. ac.uk تساعد دون أن تدرك، المترددين من خلال احالتهم إلى المواقع التي تبيع عقاقير مزيفة.

وقال شولمان إن المزيفين يستغلون، في معظم الحالات، ثغرات في التكنولوجيا التي تستخدم على نطاق واسع، والتي تعرف بـPHP ويقصد من وراءها عادة زيادة تفاعلية المواقع.

وقال "لقد استخدمت هذه الثغرات لحقن شفرة PHP في الموقع".

ويؤدي حقن هذه الشفرة إلى احالة الباحثين عن أدوية معينة مثل الفياجرا والسياليس وغيرها الكثير إلى مواقع تبيع نسخا مزيفة من هذه العقاقير. وقد تم رصد احالات مشابهة تحدث عن طريق البحث باستخدام محرك جوجل.

وهذا معناه أنه عندما يبحث شخص ما عن عقار معين تظهر مواقع لكليات وجامعات ومؤسسات أكاديمية، وعندما ينقر على أحدها يتم تحويله إلى مواقع لصيدليات تبيع الأدوية المزيفة.

ويقول شولمان ان استخدام عنوان موقع حقيقي بشكل مباشر بدون اللجوء للبحث ينقل المستخدم مباشرة إلى الموقع الحقيقي.

ويستخدم المجرمون تقنية معينة تكفل اظهار مواقعهم التي تبيع الادوية المزيفة.

وهو يقدر عدد المواقع التي وقعت في قبضة المحتالين بـ"الآلاف"، بما في ذلك مواقع العديد من الجامعات والكليات.

المصدر: الـ BBC