Top
موقع الجمال

شارك

غذاء

مؤسسة «ويت واتشرز» تصدق على بعض وجبات ماكدونالدز

تاريخ النشر:18-05-2010 / 12:00 PM

مؤسسة «ويت واتشرز» تصدق على بعض وجبات ماكدونالدز
برجر السمك من الوجبات السريعة المناسبة لبرامج التخسيس

حصلت وجبة «فيليه السمك» Fish Burger الخاصة بسلسلة ماكدونالدز للمأكولات السريعة على تصديق «ويت واتشرز» (من أشهر المؤسسات المتخصصة في تخفيض الوزن) في نيوزيلندا بعدما عقدت الشركة شراكة مثيرة للدهشة؛ حيث اتحدت شركة الأطعمة السريعة التي كانت تتهم طوال الوقت بأنها تساهم في زيادة أزمة البدانة نظرا لوجباتها العملاقة، مع نادٍ للأنظمة الغذائية يستعين به ما يقرب من نحو 1.4 مليون عضو حول العالم.

وأقرت «ويت واتشرز» وجبة دجاج «ماكناجتس» التي تقدمها ماكدونالدز، بالإضافة إلى وجبة الخبز الملفوف مع الفلفل الحلو المشوي، وفيليه السمك وهي الوجبات التي يتم تقديمها مع السلاطة أو المياه أو المشروبات ذات السعرات الحرارية المنخفضة بأنها وجبات يمكن تناولها أثناء اتباع نظام «ويت واتشرز».

وقد منحت «ويت واتشرز» الوجبات التي تبدأ أسعارها من 2.70 جنيه إسترليني 6.5 نقطة لكل وجبة أي ما يعادل ثلث أو سدس المسموح به لمتبع الحمية الغذائية وفقا لوزنه أو الوزن الذي يريد إنقاصه.

ومن جهته، يقول مارك هاوثورن، المدير الإداري لماكدونالدز بنيوزيلندا، إن المنتجات الموجودة في قائمة الطعام تم اختيارها بعناية.

مضيفا: «لقد تمكنا من إضافة بعض منتجاتنا الشهيرة نظرا للتغيرات الكثيرة التي أجريناها على مدار السنين.

فعلى سبيل المثال، الانتقال إلى استخدام زيت الكانولا الصحي في وجبات مثل فيليه أو فيش، أو ماكناجتس الدجاج يعني استخدام 60% أقل من الدهون المشبعة مما كنا نستخدمه قبل ست سنوات».

ويقول هاوثورن إن ذلك كان تطورا طبيعيا بالنسبة لماكدونالدز نظرا لأنها كانت تسعى لأن تمنح عملاءها المزيد من الخيارات عندما يخرجون لتناول الطعام بالخارج و«مساعدتهم على تحديد الوجبات التي يمكنهم الاستمتاع بها كجزء من نظام حياة متوازن».

ومن جهة أخرى، أعرب جين مارتين، من كبار المستشارين في «تحالف مواجهة البدانة الأسترالي» عن شكوكه حيال تلك الخطوة قائلا: «يتعلق الأمر بالمبيعات. فهو يوحي بأن تلك الأطعمة صحية، ولكنها في الحقيقة أطعمة مشبعة بالدهون والملح.

فوجبة ماكناجتس الدجاج ستظل هي وجبة ماكناجتس الدجاج سواء وافقت عليها ويت واتشرز أم لم توافق».

ومن جهة أخرى، قالت خبيرة التغذية والأنظمة الغذائية سو لويد المسجلة في المملكة المتحدة، إن تصديق «ويت واتشرز» على تلك الوجبات ربما يفيد بعض الناس. 

فتقول في تصريح لموقع «اسكاي نيوز»: «نحن نعيش في عالم يتحرك بسرعة، وبالتالي فإننا نضطر لتناول الأطعمة السريعة في بعض الأحيان وبالتالي فإذا كنت مضطرا لاختيار وجبة من بين وجبات ماكدونالدز، فسيكون مفيدا أن أختار وجبة شهية ومنخفضة الدهون والسكر في الوقت ذاته.

ومن الواضح أن كلا من ويت واتشرز وماكدونالدز بذلا مجهودا كبيرا في إحصاء السعرات الحرارية في الوجبات التي سوف تحمل شعار ويت واتشرز.

كما سيتم الاستعانة بتلك الوجبات في أنظمة الحمية الغذائية فيما لن يتم بالطبع إدراج وجبات مثل بيج ماك.

ويجب أن يعرف الناس تلك المعلومات بوضوح لأنني متأكدة من أن معظم الناس لن يهرعوا لتناول وجبات فيليه السمك كل يوم أو في كل وجبة.

وبالنسبة للأشخاص المشغولين، يجب عليهم دائما الانتباه إلى الملح والدهون المشبعة وغيرها من العناصر الغذائية المندسة في الوجبات السريعة».

ومن جهة أخرى، تقول كريس ستيرك المدير المالي في «ويت واتشرز» إن تلك الدعاية كانت الأولى من نوعها وإنها حدثت نظرا «للتغيرات الإيجابية» التي أجرتها ماكدونالدز على قوائمها خلال السنوات الماضية.

«وعلى الرغم من أن تلك الشراكة لم تكن متوقعة فإن الوجبات التي وافقت عليها ويت واتشرز تعد جزءا من فلسفتنا الجديدة التي تهدف إلى الاستمتاع بالحياة وبكل ما تقدمه في الوقت الذي نستطيع فيه تحقيق أهداف إنقاص الوزن كذ