Top
موقع الجمال

شارك

المنزل العصري

حوار مع رجل الأعمال الشهير "دونالد ترامب" حول الديكور المنزلي

تاريخ النشر:05-12-2010 / 12:00 PM

حوار مع رجل الأعمال الشهير "دونالد ترامب" حول الديكور المنزلي
دونالد ترامب ومجموعة من المنتجات التي تحمل اسمه

لا يخشى دونالد ترامب من إطلاق اسمه على أي شيء، فقد أصدر أكثر من اثني عشر ترخيصا لشركات لصنع منتجات تحمل اسمه، بما في ذلك شرائح اللحم والنظارات شمسية.

ولكن خلافا لغيره من الشخصيات البارزة، الذين غالبا ما يصدرون تراخيص للشركات لإطلاق أسمائهم على منتجات لا يستخدمونها أبدا، فإن ترامب سعيد بأن كل المنتجات التي يستخدمها والتي تحيط به تحمل اسمه.

ففي صباح أحد الأيام، وخلال مقابلة في مكتبه في الطابق 26 في برج ترامب، كان الملياردير الشهير يرتدي قميصا وربطة عنق من طراز دونالد ترامب حتى أزرار أكمام قميصه كانت من تحمل نفس الاسم.

والمتابعون للديكور المنزلي قد لا يعلمون أن هناك أيضا مجموعة ترامب للديكور المنزلي، التي تضم أثاثا من شركة «لكسينغتون» ومصابيح من شركة «إي أل كيه» وإكسسوارات منزلية من شركة «ايماكس كوربورشن» ومفارش من شركة «سيرتا». وآخر مشاريعه هي مجموعة أدوات المائدة، والتي تسمى ترامب هوم، وتقوم بتصنيعها شركة «روغاسكا».

وتتضمن هذه المجموعة ستة أنماط من نوع قطع الكريستال والذهب المنقوش التي قد تتوقعها في تصاميم تحمل اسم ترامب إلى القطع الحديثة التي قد تكون في المنزل بأعداد قليلة.

يبدو من المجموعة أنك تفضل التنوع؟
حسنا، لدي منازل متنوعة، ففي مارالوغ في بالم بيتش بولاية فلوريدا - لدي منزل، وكما يصفه أي شخص، فهو غاية في الفخامة وبه الكثير من الزخارف وقد اشتريته من مارجوري ميريويزر بوست التي كانت متزوجة إي. إف.

هوتون وقاموا ببناء هذا المنزل في عشرينات القرن الماضي. وقد ورثت كمية هائلة من الكريستال والصيني عندما اشتريته، وكانت مائدة الطعام الرئيسية تحتوى على مقاعد لـ34 شخصا.

وبوسعك أن تستضيف وتقدم الطعام لـ34 شخصا 34 مرة من دون أن تحتاج إلى استخدام أي قطعة من الكريستال أو الصيني أكثر من مرة. إنه أمر لا يصدق. كما أن لدي منزلا آخر في بدمينستر، بولاية نيو جيرسي، وهو منزل يبدو عاديا بدرجة أكبر، ولدي أيضا برج ترامب، الذي يبدو أكثر حداثة. لدي أماكن مختلفة ومجموعات مختلفة من كل شيء سواء كانت من الصيني أو الكريستال، فأنا أحب التنوع ولم أشعر بالملل قط.

نفس الفلسفة تنطبق على مجموعات الأثاث؟
- أنا أحب منتجات شركة «هاي بوينت»، وما لا أحبه هو أن أرى الكثير من الأميركيين يقومون باستيراد أثاث منازلهم من الصين. أنظر إلى منتجات «هاي بوينت» إنها منتجات ذات جودة عالية وأفضل بكثير من المنتجات الصينية. إنها ذات جودة عالية كتلك الموجودة في أي مكان في العالم، أو أفضل منها.

وعند الحديث عن الأثاث، لا أستطيع أن أصدق أن لديك كراسي من طراز «بلاتنير» في مكتبك؟
- أنت ثاني شخص يعرف ما نوع هذه الكراسي، وأنا أحبها كثيرا. لقد استعدتهم في الآونة الأخيرة، وقد اشتريت القماش مباشرة من الشركة، وهي مكلفه جدا لكن ألا تبدو رائعة؟

إنهم فعلا يقومون بعمل جيد في هذا المجال. لكن بالعودة إلى المائدة. كيف كانت المائدة في المنزل الذي نشأت فيه طفلا؟
- لقد نشأت في حي جامايكا، بمنطقة كوينز، أنا وأبي وأمي وأخوتي الأربعة وكنا قريبين جدا من بعضنا البعض. غالبا ما كنا نتناول العشاء، الذي كانت تعده أمي، معا.

وكان لدينا نفس الأطباق وأدوات المائدة لسنوات عديدة. وبعد وفاة والدي، احتفظت بالكثير من هذه الأشياء القديمة، والتي تبدو بالية قليلا، ولكنها رائعة. ولدي بعض الأدوات الزجاجية منها أيضا.

وكما تعلمون، في الماضي كنا نقول منتجات «زجاجية»، ولكن الآن نقول منتجات مصنوعة من «الكريستال». لم يكن لدينا كريستال في ذلك الوقت. لكننا اقتنينا الكريستال بعد ذلك، عند الانتقال إلى حي فيفث أفينو.

والآن لديك مجموعة خاصة بك، شركة مقرها سلوفينيا، موطن زوجتك؟
- هل سبق لك أن ذهبت إلى هناك؟ هذا الجزء من العالم جميل جدا. رأيت هناك مصانع، ومنتجاتها من الزجاج والكريستال لا تصدق، وهذه المنتجات تعتبر قمة القمة. لقد كان مفيدا كون ميلانيا زوجتي من سلوفينيا، وقد أضحت نجمة كبيرة هناك حاليا.

أنت ترتدي قمصان ورابطات عنق وأزرارا تحمل اسمك، وتقول إنك تنام على مفارش تحمل اسمك أيضا. هل سوف تستخدم الكريستال الذي يحمل اسمك أيضا؟
- لقد طلبت للتو بعضا منها لأضعه في طائرتي: تشكيلة إلمسفورد. أحب الرسومات الطولية وخطوط والذهب المزينة بها وهو أمر نادرا ما تراه في الكريستال، إنها مكلفة وإنتاجها معقد.

ما الذي تستخدمه الآن؟
- في المنزل، أستخدم الكريستال إلى حد بعيد، لكن لدينا أيضا ما أسميه «زجاج» لكننا نستخدم الكثير من الكريستال. ونستخدمه أيضا بهدف العرض في غرف المعيشة والطعام.

هل لديك طقوس معينه لتناول العشاء؟
- لا طقوس تتعلق بالعشاء نفسه لكن نذهب إلى المطاعم كثيرا. ولكن أيضا نتناول العشاء في البيت كثيرا. وعلى رغم من أنه يتم بصورة متقطعة، فإنه يكون دائما في غرفة الطعام بالمنزل.

أستطيع أن أخمن أنك لا تقوم بوضع وترتيب أدوات المائدة؟
- أنا لا أقوم بذلك. لكني أن قمت بترتيبها فإن ذلك يستغرق وقتا طويلا.