Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

ثلاثي المرأة الرياضية..حالة صحية خطيرة تصاب بها النساء!

تاريخ النشر:29-06-2011 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - سماء هاني

ثلاثي المرأة الرياضية..حالة صحية خطيرة تصاب بها النساء!
هناك ارتباط وثيق بين العادات الغذائية وممارسة الرياضة والصحة الإنجابية وصحة العظام، وعندمات تذهب المرأة في نظام غذائي قارس أو ممارسة عنيفة للتمرينات الرياضية، يمكن ظهور ثلاثة أمراض مشتركة
دائما ما تبدو النساء الرياضيات باعتبارهن النموذج الأمثل للصحة الجيدة، وفي حين تتمتع معظمهن بمستويات عليا من النشاط واللياقة، إلا أن بعضهن يصاب فيما يعرف بحالة "ثلاثي المرأة الرياضية" التي تحول دون الآداء الرياضي وتتسبب في كثير من المخاطر الصحية.
 
- الثلاثي المشترك:
بالنسبة للمرأة هناك ارتباط وثيق بين العادات الغذائية وممارسة الرياضة والصحة الإنجابية وصحة العظام، وعندما تذهب المرأة في نظام غذائي قاسٍ أو ممارسة عنيفة للتمرينات الرياضية، يمكن ظهور ثلاثة أمراض مشتركة.
 
وتشتمل حالة ثلاثي المرأة الرياضية على:
1- انخفاض توافر الطاقة:
وهذا يحدث في حالة تناول عدد قليل جدا من السعرات الحرارية لتلبية متطلبات تدريبك الخاص، وبشكل عام يحرق الرياضيون الكثير من تلك السعرات وأحيانا لا يدركون مقدار الطاقة التي هم في حاجة إليها.
 
فانخفاض توافر الطاقة يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الخطيرة، مثل الجفاف وعدم انتظام ضربات القلب والفشل الكلوي، كذلك فإن اضطرابات الطعام والإفراط في ممارسة الرياضة قد تؤدي إلى انخفاض الطاقة.
 
2- انقطاع الدورة الشهرية:
إذا لم تأتكِ الدورة لفترة تصل إلى ثلاثة أشهر أو أكثر، فهذا يسمى بحالة انقطاع الطمث.
 
أيضا فإن سوء التغذية وعدم تناول ما يكفي من الطعام وانخفاض نسبة الدهون في الجسم، وكذلك الإجهاد البدني أو النفسي يمكن أن يؤدي إلى التغيرات الهرمونية التي توقف الحيض.
 
وعامة فإن انحباس الحيض يعني أن الجسم لا يعمل بشكل سليم.
 
3- انخفاض كثافة العظام (هشاشة العظام المبكرة):
خلال فترة الطمث يقوم جسمك بإفراز هرمون الإستروجين، وهو الذي يساعد في تقوية العظام، وعند توقف الدورة الشهرية ينخفض مستوى الإستروجين المنتج، مما يؤثر على قدرة الجسم على بناء العظام مسببا للهشاشة.
 
- عوامل الخطر:
إن المرأة الأكثر عرضة للإصابة بتلك الأمراض هي تلك التي تشارك في الألعاب الرياضية حيث التركيز على انخفاض وزن الجسم مثل:
 
- الرياضة البدنية.
 
- الرقص.
 
- التزلج على الجليد.
 
- الجري لمسافات طويلة.
 
- السباحة.
 
- التجديف.
 
وهناك فئة أخرى من النساء المعرضات لثلاثي المرأة الرياضية، وهن:
- من لديهن آباء أو مدربين ممن يدفعونهم على إنقاص الوزن.
 
- من يعانين من الاكتئاب أو قلة الثقة بالنفس.
 
- يتعرضن للضغط من أجل الفوز بأي ثمن ممكن.
 
- يواجهن العقوبة عند زيادة الوزن.
 
- المعزولات اجتماعيا من قبل الزملاء بسبب الالتزامات الرياضية.
 
- التشخيص والعلاج:
ينبغي رؤية الطبيب إذا كنتِ ممن تنطبق عليهن النقاط التالية:
 
- فاتتك ثلاث أو أكثر من فترات الطمث.
 
- وصلت إلى سن الـ 15 ولم تأتكِ الدورة الشهرية.
 
- تعرضتِ لكسر نتيجة الإجهاد.
 
وسوف يتساءل الطبيب عن نشاطك البدني وعاداتك الغذائية بالإضافة إلى القيام باختبار بدني، وقد تتعرضين للفحوصات المخبرية للكشف عن الحالات الأخرى واختبار كثافة العظام أيضاً.
 
وإذا تم تشخيصك بثلاثي المرأة الرياضية، فستخضعين لفريق طبي يشمل كلا من الطبيب وأخصائي التغذية لمساعدتك على التعافي، وقد يكون من الأفضل الاستعانة بمدرب رياضي لمساعدتك في ذلك الأمر.
 
والخطوة الثانية هي زيادة الطاقة المتوافرة لديكِ، ويتم ذلك عن طريق تناول المزيد من السعرات الحرارية والتقليل من الممارسة الرياضية  أو كليهما. 
 
وتُنصح الرياضيات اللاتي تعانين من اضطرابات الطعام بوقف أو تغيير التدريب حتى يتم تحقيق الأهداف المنشودة.