تعرفي على تأثير جراحة العمود الفقري على العلاقة الحميمة

جراحة العمود الفقري هي فرع من جراحة العظام الذي يركز على علاج الظهر والعمود الفقري. وقد يعتقد البعض أن هذه الجراحة قد تؤثر على العلاقة الجنسية بين الأزواج.


وفي هذا الصدد يوضح الدكتور محمد إبراهيم رشيد، أستاذ جراحة العمود الفقري في عين شمس،  بأنة لوحظ أن بعض المرضي الرجال والنساء الذين تم إجراء جراحة لهم في العمود الفقري، قد تحسنت قدراتهم الجنسية بعد جراحة العمود الفقري ، و ذلك رغم أنه مثبت علميا أن الغضروف بين الفقرة القطنية الخامسة والعجزية الأولى يقع أمامه مجموعة من أعصاب الحوض عند السيدات وضمنها أيضا بالنسبة للرجال، وهو العصب المسئول عن الانتصاب عند الرجال.

ويشير رشيد إلى أن هذه المجموعة تتكون من الجذور الأمامية للأعصاب التي تخرج من العجز، فإنه لا يعد من أسباب التدخل الجراحي بالعمود الفقري تحسين القدرة الجنسية سوى في بعض الحالات التزحزح الفقري القطني و الذي قد يكون سببا في ضعف هذه القدرة و في بعض الأحيان قد تؤثر علي أداء المثانة و درجة التحكم في البول.

وأكد رشيد أن التحسن في العلاقة  يكون لأسباب متعلقة بتحسن أعراض آللام أسفل الظهر أو الشعور بزيادة قوة عضلات الظهر أو لتحسن الحالة النفسية لاختفاء الأعراض بعد إجراء التدخل الجراحي.