هل يزيد حجم القدم لدى الأمهات بعد الولادة؟

تتعدد التغيرات التي تصيب الأمهات بعد الولادة، على الصعيد النفسي والجسدي، فما بين زيادة في الوزن وتقلبات في المزاج، يدرك أغلبنا التحولات الطبيعية التي تلاحظ على الأمهات بعد أن يرزقن بمولود، إلا أن اختلاف قياس القدم هو تغير ربما كان غير متوقع قبل أن يتوصل إليه العلماء بالفعل.


قدم أكبر بعد الولادة
في البداية، يؤكد العلماء أن تغير قياس قدم الأم بعد الإنجاب، لا يسري على جميع الأمهات ولكن على النسبة الأغلب منهن، حيث تبين أن ما يتراوح بين 60 إلى 70% من الأمهات يلاحظن زيادة في حجم القدم بعد الولادة، وهي الزيادة الدائمة وليست المؤقتة وفقا للأطباء.

ظهر اكتشاف كبر حجم أو قياس أقدام الأمهات بعد الولادة، عبر عدد من الباحثين في جامعة آيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث قاموا بقياس طول وعرض أقدام نحو 49 سيدة خلال فترة الحمل، قبل أن يعيدوا عمليات القياس من جديد، ولكن بعد مرور أكثر من 5 أشهر على إتمام عملية الولادة بنجاح.

لاحظ العلماء من الجامعة الأمريكية، زيادة طول أقدام الأغلبية من النساء بعد الولادة، حيث تراوحت تلك الزيادة بين 2 إلى 10 ملم، أي ما يعادل 0.1 إلى 0.4 إنش، ما أدى لضرورة تغيير تلك النساء لقياس أحذيتهن، ولكن ما هو سر هذا التغير في حجم قدم الأم بعد الإنجاب؟.

سر تغير حجم القدم
لم يتوصل الباحثون إلى سبب مؤكد وراء حدوث هذا التغير، إلا أن الشكوك تحوم حول زيادة وزن جسم المرأة بشكل عام خلال مرحلة الحمل، حيث يعتقد العلماء أن تلك الزيادة التي تضع الحمل على القدم، من شأنها أن تتسبب في زيادة تسطيح القدم، بما يؤدي لكبر حجمها ولو بنسبة بسيطة، إلا أن هذا ليس الاعتقاد الوحيد السائد بشأن سر نمو حجم القدم.

يرى البعض على الجانب الآخر، أن جسم المرأة خلال رحلة الحمل يقوم بإفراز هرمونات تعمل على زيادة رخاوة المفاصل والأنسجة التي تربط العظام ببعضها البعض، الأمر الذي ربما يتسبب في تغيير هيكل الأقدام لتصبح أكبر حجما.

في النهاية، يؤكد العلماء أن تلك الظاهرة قد تمت ملاحظتها لدى الأمهات الجدد أو اللاتي لم ينجبن من قبل، فيما يمكن لهذا الأمر العجيب أن يفسر ارتفاع نسب آلام القدمين والمفاصل والركبتين لدى النساء مقارنة بالرجال.