Top
موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

نصائح يجب معرفتها لتقوية الخصوبة لدى المرأة

تاريخ النشر:11-01-2014 / 12:18 PM

نصائح يجب معرفتها لتقوية الخصوبة لدى المرأة
أكدت الأبحاث الطبية الحديثة أن خصوبة المرأة وحدها لا تكفى لحدوث الحمل، حيث تلعب العوامل النفسية والفسيولوجية دوراً رئيسياً فى حدوث الحمل، لذلك ينصح الأطباء بالعمل والاهتمام بتقوية خصوبة المرأة من خلال الطرق التالية:
مراقبة الوزن: تناسب الوزن مع الطول يساعد على سلامة الخصوبة، حيث يؤدى الوزن الزائد إلى تراكم الدهون حول الرحم الأمر الذى ينتج عنه صعوبة التبويض، كما أن نقصان الوزن عن الطبيعى يؤثر على كمية إفرازات الهرمونات اللازمة لحدوث الحمل ومن ثم تتضاءل فرص الحمل.
 
وينصح الدكتور كريستوفر وليم أخصائى أمراض النساء والولادة الأمريكي، كل امرأة بضرورة ممارسة رياضة المشى يومياً فهى تساعد على الاحتفاظ بالوزن المناسب كما أنها تقوى الخصوبة.
 
الغذاء الصحي: يؤثر الغذاء على خصوبة المرأة فهى تحتاج لتناول وجبة غنية بفيتامين "ج"، الحديد، الزنك، والبروتين، حيث تؤثر هذه المعادن على حدوث التبويض لدى المرأة لذلك ينصح وليم كل امرأة ترغب فى تقوية خصوبتها بتناول الفيتامينات والإكثار من تناول اللحوم والأسماك، البيض، والخضروات.
 
الإمتناع عن التدخين: لا يقتصر تأثير النيكوتين على تدمير بويضات المرأة، فحسب بل يؤدى أيضاً إلى زيادة عمر الرحم بحيث تعمل وظائف الرحم لدى المرأة المدخنة البالغة 35 عاماً كعمل وظائف الرحم لدى امرأة تبلغ 42 عاماً مما يؤدى لضعف خصوبتها.
 
الإبتعاد عن التوتر: كشفت دراسة ألمانية أجريت على 393 امرأة يرغبن فى الحمل أن التوتر والقلق ينتج عنهما تدمير الخصوبة لدى المرأة، حيث ثبت أن عدم حدوث الحمل لديهن يرجع إلى معاناتهن من مشاعر الإحباط مما يؤدى إلى حدوث تغيرات هرمونية تؤثر على الخصوبة.
 
مواعيد العلاقة الحميمة: يقوم بعض الأزواج بتحديد موعد أسبوعي لممارسة العلاقة الحميمة، ورغم أن ذلك يساعد المرأة على إفراز هرمون "الاستروجين"، إلا أنه يؤثر على درجة خصوبتها ومن ثم يُنصح بممارسة العلاقة الجنسية كل بضعة أيام خلال الشهر الواحد فى حالة الرغبة فى حدوث الحمل.
 
الأمراض التناسلية: كثيراً ما تصاب النساء ببعض الالتهابات المهبلية وبعض أنواع الميكروبات والتى تنتقل عبر دوات المياه وحمامات السباحة وعادة ما تؤثر هذه الأمراض على خصوبة المرأة لذلك ينصح باللجوء إلى أخصائى لتحديد العلاج المناسب.
 
حبوب منع الحمل: كثيراً ما يؤدى تناول حبوب منع الحمل فى بداية الزواج إلى حدوث اضطرابات فى الإخصاب عادةً ما يزول أثره بعد شهر من تاريخ التوقف عن تناول الحبوب، إلا أن الأمر يختلف لدى بعض النساء عند مواظبتهن على تناول أقراص منع الحمل لذلك يجب استشارة الأخصائى قبل اللجوء إلى أى من موانع الحمل حتى لا تؤثر على الخصوبة فيما بعد.
 
ساعات الدوام: النساء اللاتي يعملن في المهن ذات الدوام المتغير أو الدوام الليلي تكثر عندهن الاضطرابات في الدورة الشهرية ما يؤثر على خصوبتهن.
 
صحة زوجك: عادةً ما تتأثر خصوبة الرجل مثلما تتأثر خصوبة المرأة ببعض العوامل منها التدخين، الخمور، الرجيم الغذائى الخاطيء، لذا يجب أن يتجنب زوجك هذه الأشياء حيث تؤثر على سلامة الحيوانات المنوية.
المصدر: وكالات