Top
موقع الجمال

شارك

جراحات التجميل

"الليزر" يمنح النساء حلم امتلاك صدر سلمى حايك

تاريخ النشر:24-08-2008 / 12:00 PM

"الليزر" يمنح النساء حلم امتلاك صدر سلمى حايك

كشف أطباء في جراحة التجميل عن طريقة جديدة لإزالة مخلفات ِالعمر دونَ حاجة إلى مبضع الجراح، الأمر الذي يساعد الكثير من النسوة الراغبات في نضارة وجه أنجلينا جولي أو الصدر المشدود لسلمى حايك.

هذه الطريقة في العلاج جربتها الأمريكية ميري هابر التي بلغت من العمر السادسة والستين، إلا أنها تفتش عن ينبوع شبابها بدون الخضوع لعملية جراحية.

وتقول "عندما بدأت أنظر إلى وجهي صرت أقول لنفسي لا تعجبني هذه الخطوط، لكني أخاف العمليات الجراحية".

ميري تستطيع حاليا استرجاع جزء من شبابها من غير جراحة، ويعود الفضل في ذلك إلى نوع من أنواع الليزر المعروف بـtitan laser من أجل شد بعض الجلد المترهل.

وتقول هيثر ويليري -اختصاصية الجلد بمعهد الطب التجميلي والأبحاث في جامعة ميامي الأمريكية- إن الليزر يسخن طبقة الجلد العميقة التي تحتوي مادة الكولاجن، فتستجيب هذه الطبقة وكأنها تعرضت لأذى فتنتج المزيد من هذه المادة التي تشد الجلد.

وبحسب الاختصاصية فيحتاج الشخص إلى ثلاث جلسات ليزر على الأقل، بكلفة تتراوح بين ستمائة دولار إلى ألف ومئتي دولار للجلسة الواحدة. والتحسن يستمر بين سنتين إلى ثلاث سنوات.

كما أن هناك أيضا حقن سكالترا sculptra المصنوعة من مواد يمتصها الجسم يمكن حقنها في الجلد، فتحفز الجسم على إنتاج الكولاجن، وبالتالي يبدو الجلد أكثر نضارة.

وتبدو أهمية هذه الطريقة الجديدة للتجميل في ظل زيادة عمليات التجميل بنسبة أربعمئة في المئة، وبلغ عدد الذين يبحثون عن الجمال والكمال الملايين.

وطبقا لإحصاءات الجمعية العالمية لأطباء التجميل التي تم رصدها مؤخرا، فقد احتلت الولايات المتحدة المركز الأول في عدد عمليات التجميل بنسبة 21%، واحتلت البرازيل المرتبة الثانية بنسبة 14%، ثم المكسيك بنسبة 8%.

أما بالنسبة للدول العربية التي اشتركت في الإحصاء فقد احتل الأردن المرتبة الـ22 بنسبة 0.47%، ومصر المرتبة الـ24 بنسبة 0.33%، وأخيرا الإمارات في المرتبة الـ26 بنسبة 0.27%.

وتشمل عمليات التجميل نوعين مهمين: الأول عمليات التجميل التصحيحية أو التقويمية، والثاني عمليات من أجل التجميل فقط، كشفط الدهون وإزالة ترهلات البطن وشد الوجه وغيرها.