Top
موقع الجمال

شارك

رشاقة

مجرد الترهل البسيط يزيد الإصابة بقصور في القلب

تاريخ النشر:26-12-2008 / 12:00 PM

مجرد الترهل البسيط يزيد الإصابة بقصور في القلب
زاد احتمال الاصابة بقصور في القلب بنسبة 180 بالمئة لدى الرجال الذين انطبق عليهم تعريف البدانة وفقا لمؤشر كتلة ال

توصلت دراسة أميركية، حسبت المخاطر على القلب من جراء أن يكون المرء سمينا لكن ليس بدينا، الى أنه حتى الزيادة البسيطة في الوزن قد تزيد من احتمال الاصابة بقصور في القلب. وفي ما يأتي كمفاجأة بسيطة فان البدانة تزيد كثيرا من احتمالات ان يصبح المرء عرضة للاصابة بقصور في القلب وهي حالة مميتة لا يستطيع فيها القلب ضخ ما يكفي من الدم في أنحاء الجسد.

لكن الباحثين الذين تتبعوا صحة 21094 من الاطباء الاميركيين الذكور لمدة عقدين توصلوا الى أنه حتى من كانت أوزانهم زائدة باعتدال كان احتمال الاصابة لديهم أعلى وان هذا الاحتمال زاد بالتوازي مع حجم الزيادة في الوزن.

وكتب الباحثون في مجلة الدورة الدموية Circulation انه بين الرجال الذين بلغ طولهم 1.8 متر زاد احتمال الاصابة بقصور في القلب بمتوسط 11 بالمئة مقابل كل 3.2 كيلوجرام من الوزن الزائد في الجسم خلال الاعوام العشرين التالية.

وكان متوسط أعمار الرجال مع بدء الدراسة التي أطلق عليها "دراسة صحة الاطباء" 53 عاما. وأثناء الدراسة أصيب 1109 منهم بقصور في القلب.

وبشكل عام زاد احتمال الاصابة بقصور في القلب بنسبة 180 بالمئة لدى الرجال الذين انطبق عليهم تعريف البدانة وفقا لمؤشر كتلة الجسم (بي. ام.اي )30 بي.ام.اي أو أكثر/ وبنسبة 49 بالمئة لدى الرجال الذين انطبق عليهم تعريف الزيادة في الوزن (ما بين 25 و30 بي.ام.اي).

ويعد قصور القلب - والمعروف كذلك باسم قصور القلب الاحتقاني - أحد العوامل وراء 300 ألف حالة وفاة تشهدها الولايات المتحدة كل عام.

ويمكن لحالات مثل مرض الشريان التاجي وارتفاع ضغط الدم أن تجعل القلب أضعف أكثر تصلبا من أن يمتلئ بالدم ويضخه بفعالية.

وبحث ساتيش كنتشايا من مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن وزملاؤه كذلك كيفية تأثير النشاط الجسدي على احتمال الاصابة بقصور في القلب.

وقال كنتشايا في حديث بالهاتف "المجموعة النحيلة والنشطة كان لديها أقل احتمال والمجموعة البدينة والخاملة كان لديها أعلى احتمال."

وأضاف كنتشايا "في ما يتعلق بالنشاط الجسدي القوي.. حتى اذا قال شخص ما انه يتمرن من مرة الى ثلاث مرات في الشهر - وهو مستوى منخفض جدا من التمرينات - يكون لديهم انخفاضا بنسبة 18 بالمئة في احتمال الاصابة بقصور في القلب وذلك بعد تفسير كل عوامل الخطر الثابتة الاخرى."

وتوصل الباحثون الى أن فائدة التمرينات في خفض احتمال الاصابة بقصور في القلب رصدت في الرجال النحفاء وأصحاب الوزن الزائد والبدناء. لكن بصرف النظر عن مستوى النشاط فان المؤشر الاعلى لكتلة الجسم كان يعني كذلك احتمالا أعلى للاصابة بقصور في القلب.