Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

التغييرات التي تحدث لجسمك فى الأسبوع السابع من الحمل ..!

تاريخ النشر:07-04-2019 / 09:36 AM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

التغييرات التي تحدث لجسمك فى الأسبوع السابع من الحمل ..!
التغييرات التي تحدث لجسمك فى الأسبوع السابع من الحمل ..!

بعد مرور هذه الفترة من حملك لديك الآن كل ما تحتاجين إليه من اختبارات وتقارير من اختبار الدم واختبار البول وأول فحص بالسونار، بعد مرور هذه الفترة أنت متأكدة من حملك وتشعرين بالسعادة العارمة لأنك ستصبحين أماً.. بالطبع تشعرين بحملك في ظل الفوضى الهرمونية التي يمر بها جسمك. 

التغييرات التي تحدث لجسمك في الأسبوع السابع من الحمل:
- تحدث العديد من التغييرات الفسيولوجية بحيث تكون أعراض الحمل في أعلى درجاتها الآن، ستكونين محظوظة للغاية إذا لم تشعري بغثيان الصباح على الدوام، لكن الأعراض الأخرى مثل التعب الشديد وحرقة الصدر وألم الظهر والتشنجات وكثرة التبول ستسبب لك مشكلة وقلقاً بالتأكيد.

- التغير المادي الذي تشعرين به واضح الآن؛ وهو التغيرات الواضحة التي تحدث لثدييك فيكتمل ثدياك بحيث يستعدان لمرحلة الرضاعة الطبيعية.

- في الأسبوع السابع من الحمل يتم إفراز الهرمون المشيمي البشري أو هرمون الحمل بشكل كبير، وتشعرين بالكثير من الانهيارات الغذائية ويمكن توقع الحساسية للشم والتعب وكذلك الإصابة بإمساك الحمل. تذكري أنه من الممكن أن لا تصابي بكل هذه الأعراض وسوف تكونين محظوظة لذلك بالطبع بحيث تمر شهور الحمل الأولى بسلاسة.
 
- قد يكون الأرق أحد أعراض الحمل والذي يظهر بشكل واضح في الأسبوع السابع من الحمل، ولكن لا يوجد سبب واضح له حتى الآن.

نصائحنا لك هذه الفترة:
- في هذا الأسبوع قد تشعرين بثقل الحمل وأنه مرهق للغاية وصعب حتى بدون وجود ذلك البطن المتعب، ولكن مع مرور 14 أسبوعًا من الحمل ستنتهي هذه الأعراض أو معظمها على الأقل وستستعيدين نشاطك مرة أخرى، وحتى مرور هذه الأسابيع حافظي على نفسك من الإجهاد واسترخي.

- حافظي على توازن نظامك الغذائي وأضيفي أطعمة من جميع الأنواع، تناولي الكثير من الماء للحفاظ على ترطيب جسمك مما يساعدك على التعامل مع مشاكل الغثيان والحرقة والإمساك، وإذا كنت تشعرين بالراحة عند تناول الطعام احرصي على تناول المشروبات الصحية المغذية على فترات منتظمة، وتناولي وجبات طعامك على فترات متباعدة مع إضافة الكثير من الخضروات والفواكه والمكسرات.

- استرخي وخذي قسطا من الراحة حسب الحاجة، وتجنبي التوتر والقلق أيضا.

- تناولي الأدوية الخاصة بك بانتظام ولا تفوتيها مطلقا. الفيتامينات وحمض الفوليك والكالسيوم وحبوب الحديد؛ فنقص هذه العناصر يؤثر سلبا على طفلك.

- تجنبي الكثير من الضغط على بطنك سواء من المهام اليومية أو التمارين الرياضية، وتذكري أن الأشهر الأولى مهمة للغاية لنمو جنينك وأي نشاط غير مرغوب فيه سيكون له عواقب وخيمة.

- ننصحك بتجنب العلاقة الحميمة بقدر الإمكان حتى نهاية الثلث الأول من الحمل.