Top
موقع الجمال

شارك

أناقة هي

بمشاركة نجوم العالم .. أنا وينتور تطلق «احتفالية ليلة الموضة»

تاريخ النشر:13-09-2009 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - وائل نجيب

بمشاركة نجوم العالم .. أنا وينتور تطلق «احتفالية ليلة الموضة»
ليلة الموضة تنعش أسواق عواصم العالم، وتستعين بالنجوم لجذب المتسوقين، فأوسكار دو لا رنتا يغني لرواد متجره، ومصمم الأحذية وايتسمان يلعب البينغ بونغ

«إنها ليلة لطيفة، لقد تعبنا من انتظار انتهاء الأزمة المالية» هكذا علق مصمم الأحذية الشهير ستيوارت وايتسمان، على احتفالية ليلة الموضة التي أطلقتها آنا وينتور، رئيسة تحرير مجلة «فوغ» وشاركت فيها محلات الأزياء في 13 عاصمة عالمية.

واحتفلت عواصم العالم بالحدث بإبقاء المتاجر مفتوحة حتى ساعة متأخرة، وجذبت جمهور المتسوقين بالعروض الخاصة والحفلات، الليلة تزامنت مع أسابيع الموضة العالمية، التي بدأت بأسبوع نيويورك للأزياء الأسبوع الماضي، وأسبوع لندن هذا الأسبوع، وتهدف في المقام الأول لجذب الجمهور للتبضع خاصة في ظل الأزمة العالمية.

ولإضفاء المزيد من الجاذبية على الحدث، وأيضا لضمان جذب أكبر عدد ممكن من المتسوقين، خرج عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع والموضة إلى المحلات والحفلات التي أقيمت في العواصم العالمية.

ومن المتاجر التي شاركت في لندن كان متجر شانيل في شارع أولد بوند ستريت، الذي احتضن جلسة تصوير خاصة بالدار شاركت فيها العارضة ديزي لوي، بينما حضر خبراء الدار للإجابة على أسئلة المتسوقات عن آخر أخبار ونصائح الموضة والتجميل، وكيف يمكن أن تحصلن على الطلة الجديدة لموسم الخريف والشتاء.

وفي محل بيربيري التقى جمع من الشخصيات الشهيرة، تقدمتهم سارة براون، زوجة رئيس الوزراء البريطاني، وعارضات شهيرات مثل كلوديا شيفر، والمصور الشهير ماريو تستينو.

وتفننت المحال فيما بينها في وسائل جذب المشترين، وأيضا في تحويل الليلة إلى احتفالية مرحة، فوضع محل جوزيف للأزياء ماكينات لصنع الفشار خارج أبوابه، بينما قدم محل سيمثون فرصة للمتسوقات للحصول على جلسة للعناية باليدين، ولكن ليس داخل المحل وإنما في الواجهات الزجاجية.

واكتفت المحلات الأخرى المشاركة بتقديم المقبلات والمشروبات والعروض الخاصة للزائرين، مثل محل لوي فويتون وهارفي نيكولز وتومي هيلفيغر.

وفي نيويورك، بمبادرة من رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ، وعدة مشاهير بينهم رئيسة جمعية مصممي الأزياء الأميركيين دايان فون فورستنبرغ، بقيت مئات من المتاجر مفتوحة حتى ساعة متأخرة من الليل لحث سكان نيويورك على التبضع.

وحضرت رئيسة تحرير مجلة «فوغ» صاحبة فكرة «ليلة الموضة» حفل محل مايسيز، الذي حضرته ممثلات هوليوود، وعارضات ومصممون عالميون.

وتبارت النجمات لارتداء آخر الصيحات، وأيضا الوقوف للتصوير، وربما الشراء أيضا.

فذكرت فيكتوريا بيكهام للصحافيين، أنها ستشتري ألعابا لأطفالها، بينما تحولت الشقيقتان التوأم أولسون إلى مضيفات لليلة واحدة، حيث قدمن المشروبات في محل بيرغدوف وازدادت الحراسة حول المتجر الضخم الذي قام فيه الشيف العالمي بادما لاكشمي، بالتحكيم في مسابقة للطبخ شاركت فيها عدد من مصممات الأزياء منهن مصممة الأزياء الأميركية سينثيا راولي، واضطر رجال أمن المتجر لإغلاق الدور السابع الذي أقيمت فيه مسابقة الطهي بسبب توافد الجمهور، وعلق الشيف لاكشمي قائلا: «لم أتوقع كل هذا العدد، كنت فقط آمل أن تمتلئ الغرفة بالحضور».

وازدحمت مصاعد وطرقات المحل الضخم بالمتسوقات اللواتي حضرن بكامل أناقتهن، وانشغلن إلى جانب التسوق بتذوق المقبلات في بهو المحل.

وظهر المغني جاستين تمبرليك، في حفل متجر ساكس فيفث افينيو، بينما ظهرت الممثلة شارليز ثيرون، في حفل دار ديور، خاصة أنها الوجه الإعلاني لعطر «جادور»، وظهرت الممثلة كيت هدسون، في حفل صديقتها المصممة البريطانية ستيلا مكارتني.

وقدمت المحلات جلسات المساج ونصائح للموضة وأيضا دروس رقص، بالإضافة إلى المقبلات والمشروبات، فاصطفت المتسوقات للحصول على نصائح ماكياج مجانية من محرري مجلة «فوغ» الذين أقاموا ورشة صغيرة داخل محل تيفاني للمجوهرات، بينما انشغل المدير الفني لمسلسل «غوسيب غيرل» بتقديم النصائح حول الأزياء والإكسسوارات.

وقام المصمم المشهور أوسكار دو لا رنتا، بالغناء لرواد متجره في نيويورك أغنية «ليست هناك تجارة مثل تجارة الملابس» وهي أغنية محورة عن رائعة إيرفين بيرلين «ليست هناك تجارة كتجارة الترفيه» (ذير از نو بيزنيس لايك شو بيزنس) بينما قام مصمم الأحذية ستيوارت وايسمان، بمشاركة رواد محله لعبة البينغ بونغ.

وشهدت محلات نيويورك زحاما واضحا حيث تسابق الجمهور لرؤية النجوم وأساطير الموضة، وكان لهذا الزحام بالطبع تأثيره في انتعاش حركة البيع، ويرى روبرت بيرك من شركة استشارات بنيويورك، أن خروج الجماهير للمحلات كان هو المهم والمقصد من الاحتفالية، وأضاف لوكالة «رويترز»، «الهدف من الليلة كان هو إخراج المتسوقين إلى المحلات وهذا ما تحقق بشكل كبير، وحتى إذا لم يتبضع هؤلاء الناس فإنهم قد تمكنوا من رؤية بضائع لم يروها من قبل، وأتوقع أنهم سيعودون مرة أخرى للشراء».

وهو ما أكدته إحدى المتسوقات في متجر بيرغدوف التي قالت لوكالة «أ.ب» أنها حضرت لرؤية الممثلتين اولسون والشيف بادما لاكشمي، ولكنها أضافت «الليلة سأقوم بمعاينة البضائع فقط، وسأعود مرة أخرى».

واجتمعت الآراء على أن الليلة الحافلة أعادت عنصرا مفقودا إلى عالم الأزياء ألا وهو الاستمتاع.

وشارك في العملية نحو 700 نقطة بيع ستبقى مفتوحة حتى الساعة 23.00 الخميس (الساعة الثالثة ت.غ. الجمعة) مقدمة لرواد الموضة المشروبات والعروض الخاصة.

ويقول نحو عشرة من المشاهير بينهم رئيسة تحرير مجلة «فوغ» الأميركية آنا ينتور والممثلة سارة جيسيكا باركر، ومغني الراب ديدي وديانا فون فورستنبرغ، رئيسة جمعية المصممين الأميركيين في شريط فيديو «أوساط الموضة توظف 175 ألف شخص في نيويورك، وتبلغ عائداتها 10 مليارات دولار لكن هذه الصناعة لن تدوم ما لم تتبضعوا».

ويرتدي الجميع في الشريط قميصا قطنيا باللونين الأسود والأبيض عرض للبيع في المتاجر. ويذهب 40 في المائة من عائدات «ليلة الموضة» إلى نصب الحادي عشر من سبتمبر (أيلول).

وأظهرت أرقام صادرة عن القائمين على قطاع الموضة أن هذه الأوساط توظف 175 ألف شخص في نيويورك مع رقم أعمال يزيد عن عشرة مليارات دولار سنويا على شكل عائدات مباشرة أو غير مباشرة.