Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

سحب التاج من ملكة جمال العرب أميرة بن يوسف .. وهي تتهم الشركة المنظمة بالسير في طريق غير أخلاقي

تاريخ النشر:16-10-2006 / 12:00 PM

سحب التاج من ملكة جمال العرب أميرة بن يوسف .. وهي تتهم الشركة المنظمة بالسير في طريق غير أخلاقي

قالت ملكة جمال العرب 2006 التونسيّة أميرة بن يوسف إن السبب الحقيقي وراء إقصائها عن هذا اللقب منذ أيام، من قبل الشركة المنظمة للمسابقة بشرم الشيخ بمصر، أنها "تأبى السير في طريق غير أخلاقي  وترفض السهرات مع رجال أعمال وأثرياء عرب"، متهمة  الشركة المنظمة للمسابقة أنها " رغبت بأن يذهب هذا اللقب للوصيفة الأولى المدعومة من قبل أثرياء".

 وشنت أميرة، التي تدرس هندسة الكمبيوتر وتبلغ من العمر 20 عاما، هجوما عنيفا على الشركة المنظمة للمسابقة، كما تحدثت عن تدخل "المال والواسطة والعلاقات النافذة" في هذه المسابقات، قائلة إنه "امر غير موجود في مسابقات الجمال الغربية"، قبل أن تشير إلى أنها ليست حزينة لخسارتها التاج، مشددة على تمسكها بالاخلاق والقيم العائلية وأنها  تقضي شهر رمضان الآن في العبادة وقراءة القرآن.      

 وكانت ملكة جمال العرب  أميرة بن يوسف قد أقصيت عن هذا اللقلب منذ أيام، وأصبحت العراقية كلوديا حنا (21 عما) ملكة جمال العرب بعد أن كانت الوصيفة الأولى، في حين تحوّلت المصرية دينا عادل (25 سنة) الى وصيفة أولى.

 رأي الشركة المنظمة
وتدافع حنان نصر، صاحبة الشركة المنظمة، "ميشن ميديا برودكشن"،عن إجراءات العزل بالنظر إلى العقد الموقع بين الطرفين.

 وقالت نصر في بيان أصدرته: .. بعد ثبوت مخالفة حاملة اللقب لبنود العقد...ودون اتباعها تعليمات الشركة الراعية او التنسيق معها، قامت حاملة اللقب بدعوة من شركة "بركيلور" والمنظمة لمهرجان 2006 "توندونس رمضان" بالمغرب، فسافرت واشتركت في هذا المهرجان  بصفتها صاحبة اللقب دون اذن كتابي من الشركة الراعية بل تجاوزت الحدود فلم تخبر الشركة ولم تفصح للشركة الداعية عن تعاقدها سالف الذكر.

 أميرة تنفي ..
ونفت اميرة بن يوسف، في حديثها لـ"العربية.نت"، تصريحات شركة حنان نصر، وقالت : سافرت إلى المغرب بعد الحصول على الموافقة من شركة حنان نصر وهي شخصيا وافقت وشجعتني وأرسلت رسالة عبر الفاكس إلى الشركة المغربية تتضمن موافقتها، ولدي نسخا من رسائل الفاكس للشركة المغربية والرسائل التي أرسلت لي أيضا والتي تتضمن الموافقة. وقد أبلغتني حنان نصر أنها ستلحق بي إلى المغرب ولكن هذا لم يحصل أبدا، وتفاجأت بعد عودتي إلى تونس أنها سحبت اللقب مني وأعطته للعراقية.

 "رفضت سهرات الأغنياء"
وترى "أميرة التونسية" أن السبب الحقيقي وراء سحب اللقب منها هو أن " مصالح حنان نصر لم تتحقق معها"، موضحة : كانت  تأخذنا كل يوم إلى سهرات خاصة  وتأتي لنا برجال أعمال وأناس لا نعرفهم وأوصلتنا بذلك إلى أمور لا تليق بأخلاقنا وتربيتنا، وفرضت علينا أن تصاحب كل واحدة منا رجل أعمال أو شخصا ثريا وأن تجلس معه طوال الليل". 

 وتضيف " عندما عرفت بهذا الوضع  قلت لها لا أريد أن أذهب معكم للحفلات والسهرات فغضبت وقالت أنت الملكة ويجب أن تذهبي لهذه الحفلات، فقلت لها إذا تواجد صحفيون وصحافة للتصوير اذهب ولكن أرفض الذهاب للسهرات الخاصة".

 وتتابع " كانت  تطلب أن نسهر مع هؤلاء الأثرياء كل يوم في سهرات غناء ورقص ، وذات يوم أخذتنا لرؤية رجل أعمال في يخت ، وكانت تطلب منا دائما ارتداء لباس السهرات". 

 وتشير أميرة إلى أن العقد مع الشركة المنظمة "لا يلزمنا بحضور هذه السهرات ولا ينص عليها ، ووفق العقد فإن المطلوب حضور  مهرجانات وسهرات تحضرها الصحافة والفنانون وليس حضور السهرات الخاصة".

المال يتدخل في الجمال العربي
ثم تتحدث عن المهرجان الذي أقامته حنان نصر مؤخرا في الأردن متهمة إياها أنها نسقت هذا المهرجان من أجل نزع اللقب منها وإعطائه للوصيفة العراقية "المدعومة" – حسب تعبيرها.

 وإذ استغربت صدور قرار عزلها عن اللقلب بهذه الطريقة وقد كتبته  حنان نصر لوحدها، تشير أميرة بن يوسف إلى لجوئها للسفارة المصرية ورفعها  شكوى على صاحبة الشركة " لأن العقد ينص على ان المحاكم المصرية هي المخولة للنظر في حال رفعت قضية"- حسب تعبيرها.

 وترى أميرة بن يوسف أن مشكلة ما موجودة في مسابقات ملكة الجمال في العالم العربي، وتوضح ذلك بالقول: مقاييس الجمال هي نفسها في كل العالم لكن الفارق يكمن في التنظيم و الناس الذين ينظمون المهرجان والمسابقة في العالم العربي ليسوا كالذين في الغرب حيث تتدخل  عندهم الوساطات والمصالح التي تختار ملكة الجمال.

 "اقضي رمضان بالعبادة"
وفيما إذا كانت حزينة لسحب التاج منها، تجيب : لست حزينة أبدا لأني لا أقبل أبدا أن أحضر هذه السهرات، ولو خيرت بين اللقب والسهرات من جهة أو البقاء بلا لقب من جهة أخرى سأختار طبعا الخيار الثاني.

 وتدرس أميرة الآن السنة الثالثة في هندسة الكمبيوتر، كما أنها تقضي شهر رمضان بـ"العبادة والصلاة وقراءة القرآن" على حد تعبيرها.

 ورغم سحب اللقب منها تصر أميرة بن يوسف  أنها " ملكة وأبقى ملكة جمال العرب 2006 التي اختارها الجمهور ولجنة التحكيم ، وحنان نصر التي سحبت مني اللقب لم تكن أصلا في لجنة التحكيم ولم تتوقع فوزي أصلا وعندما ربحت تفاجأت ".

 يشار إلى أن أميرة بن يوسف انتزعت لقب  الجمال العربي في أول مسابقة لملكة جمال العرب أقيمت في مدينة شرم الشيخ صيف العام 2006، وشارك في المسابقة 13 فتاة من 9 دول عربية وانحصرت المنافسة بي أميرة التونسية  ودينا المصرية و كلوديا العراقية.