Top
موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

لماذا يمتنع الزوج أحيانا عن ممارسة العلاقة الحميمة؟

تاريخ النشر:13-04-2015 / 02:26 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

 لماذا يمتنع الزوج أحيانا عن ممارسة العلاقة الحميمة؟
على عكس الاعتقاد السائد، لا يتشوق الرجال لممارسة العلاقة الحميمة يوميا، وأكثر من ذلك والشيء الذي يثير الدهشة يصيب الرجال أحيانا حالة من انخفاض الرغبة الجنسية وربما تكون طويلة الأمد تماما مثلما يحدث للنساء، وهناك دراسات أكدت ذلك منها دراسة تابعة للجريدة الطبية الجنسية The Journal of Sexual Medicine، والتي بينت أن 14،4% من الرجال كان لديهم انخفاض مزعج للرغبة الجنسية والتي دامت لديهم شهرين على الأقل، وفيما يلي أكثر الأسباب شيوعا لامتناع الرجل عن ممارسة العلاقة الحميمة.
 
انخفاض ثقته الجنسية
أظهرت الدراسة أن الرجال الذين يعانون من انخفاض في مستويات الثقة في عملية الانتصاب هم الأكثر عرضة عن غيرهم لفقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية، حتى ولو حدث عدم القدرة على الانتصاب لمرة واحدة يمكن أن يخلق ذلك اعتقاد وإيمان أن الأمر قد يتكرر مما يخفض الرغبة الجنسية بالكامل لديهم، وهذا ما قاله خبير العلاقات الجنسية براندي إنجلر وأضاف أنه إذا كان الزوج يعاني من اضطراب في العلاقة الحميمة أو الانتصاب، فعلى الزوجة أن تركز معه لوهلة ما ثم تحاول تحويل انتباهه إلى شيء آخر مثل التقبيل والملاطفة أو على متعتها هي.
 
ضغوط العمل أثقلت عليه
كان هذا من الأسباب الأولى التي تفقد الزوج الرغبة الجنسية، يحدث حقا حين تقع على الجسم ضغوط مرهقة من العمل يتفاعل معها وتكون النتيجة أنه إما أن يمنع تلك الرغبات نهائيا أو يثبطها، فعندما يكون الجسم والعقل مرهق ومكتظ طوال اليوم يكون الجهاز العصبي في حالة من التعب ويفرز جسمك الكورتيزول ولا يكون هناك كفاية من الاسترخاء للاستمتاع، وإذا كان الحال هكذا فيجب أن يحرص الزوجان على أن تكون المداعبة بطيئة وهادئة وحسية تشبه أخذ دش ساخن وتدليك بعضهما البعض أو حتى الحديث الحاني بينهما حتى يصل كل واحد منهما إلى الحالة المزاجية المناسبة.
 
ربما هناك شيء مفقود في العلاقة الزوجية
قد تندهشون عند معرفة أهمية التواصل العقلي والجسدي بالنسبة للرجال عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية، فإذا كان بين الزوج وزوجته أي نوع من الاستياء أو الشعور بالغضب لا يستجيب جسمه لأي رغبة، لذا لا يجب الاندهاش من أن الرجال لا يجذبهم الجنس المزيف الخالي من المشاعر، لذا من المفيد تحليل كل الأمور الحياتية لمعرفة إذا كان هناك أي شيء يجب معالجته خارج غرفة النوم.
 
يشعر بالملل
يمثل الملل الجنسي في العلاقات الزوجية طويلة الأمد سبب هام آخر ينتج عنه ضعف الرغبة الجنسية لدى الرجال، ورغم ذلك لا يجب أن تشعر الزوجة بالخوف، لأن هذا لا يعني أن الزوج قد ملل منها، رغم أن المرأة تأخذ هذا الأمر بصفة شخصية، لكن يصرح الخبراء أن هذه المشكلة لا تخص المرأة أبدا، إنما قد تكون حياتك الجنسية هي التي وقعت في دائرة روتينية مملة، يخبر معظم الرجال أنهم يشعرون بالملل عندما يكونوا هم من دائما يبدأون العلاقة الحميمة.
 
لذا إذا تطبعت حياتكما الجنسية بطابع ممل، ابذلي كل ما تستطيعين لعمل مزيج مشوق يمنح العلاقة بعض التجديد والعاطفة، كأن تقترحي عليه أن يكون لكل منكما دور معين وابدأي أنت عندما يكون هناك وضع أو تجربة جديدة لإنعاش الحياة الجنسية، وقومي بأكثر من دور لتكوني زوجة مجددة ومغرية وبالطبع لابد أن تكوني حاضرة بعواطفك وجسدك وعقلك أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
 
إذا كان هناك متعة بديلة
أحيانا يكون أمام الرجل مصادر أخرى للمتعة الجنسية المحرمة تفقده الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته ولا يشعر بأي رغبة قوية نحو الزوجة خاصة إذا كان الزوج كبيرا في العمر، لكن على الزوجة أن تخبره أنها ترغب في مشاركته المتعة في المرة القادمة.
 
ببساطة لا يشعر بالإثارة
تعلمين أنك لا تشعرين بالإثارة بعد تناول الكثير من الطعام الغني بالتوابل والقليل من التمرينات الرياضية وكذلك حال الزوج، فأحيانا لا يكون لديه أي استعداد للعلاقة الحميمة ويكون الجنس شيئا ليس على أجندة عمله، وفي هذه الحالة تجدينه يقترح عليك الإطالة في المداعبة والتقبيل واللمس.