Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

ديلي ميل" .. مدة الإصابة بكورونا تختلف من مريض لآخر

تاريخ النشر:19-03-2020 / 01:06 PM

ديلي ميل" .. مدة الإصابة بكورونا تختلف من مريض لآخر

بعد انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، أوصت منظمة الصحة العالمية باتخاذ بعض الاحتياطات اللازمة للتعامل مع الوباء العالمي، وعلى رأسها الحجر الصحي، وزيادة نسبة الوعي بشأن النظافة الشخصية، واتباع ما يمكن من سبل الوقاية للحد من انتشار الفيروس والسيطرة عليه.

ولايزال المواطنون حول العالم يعيشون في حالة خوف من انتقال عدوى فيروس كورونا الذي بدأ من مدينة ووهان الصينية وامتد لكل أنحاء العالم، ومن المشاكل التي تواجه منظمة الصحة العالمية هي سرعة انتشار فيروس كورونا بسرعة كبيرة جدا عن طريق اللمس، على خلاف غيره من الفيروسات مما جعله يتحول إلى وباءا في العديد من الدول التي فرضت الحجر الصحي على مواطنيها للحد من انتشاره ومكافحته.

ويمكن لأي شخص مريض أو حامل للفيروس أن ينقل المرض إلى الآخرين، ولهذا نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية تقريرا صادرعن مركز السيطرة على الأمراض ببريطانيا، يوصي بأن يتم عزل المرضى إما في مستشفيات خاصة أو في الحجر المنزلي حتى يصبحوا بصحة أفضل ولا يشكلوا خطرا بنشر العدوى.

ووفقا للباحثين فإن المدة التي يكون فيها الشخص مريض قد تختلف بين شخص وآخر، لذلك يتم اتخاذ القرار بشأن موعد الإفراج عن شخص مريض من العزل على أساس كل حالة على حدا، وذلك من خلال التشاور بين الأطباء، ويعتمد هذا الأمر على نتائج الفحوصات والتفكير في تفاصيل كل حالة مرضية، بما في ذلك شدة المرض وعلامات المرض وأعراضه ونتائج التحاليل الخاصة بالمريض.

وشدد الباحثين على عدة إرشادات خاصة بهذا الأمر، وبناء عليها يقرر الأطباء متى يكون من المقبول إخراج شخص مريض بكورونا من حالة العزل بعد تقييم الحالة من قبل الأطباء على النحو التالي:
- ألا يعاني المريض من ارتفاع درجة الحرارة.
- التخلص من السعال.
- إذا كانت فحوصات المريض سلبية على الأقل في عينتين تنفسيتين متتاليتين تم جمعهما بفارق 24 ساعة على الأقل.
وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن الشخص الذي يتم إخراجه من العزل لا يشكل خطرا على الآخرين.