العنف الجنسى ضد المرأة .. أشكالة وطرق مواجهته
تاريخ النشر :30/08/2009 - 12:00 AM | المحرر : خاص الجمال - إيناس مسعود
أضف الصفحه إلى      
إن موضوع العنف الجنسى هو موضوع شائك وغالبا تكون المعلومات عنه غير مكتمله وذلك لأن الكثير من الضحايا لا يبلغون عن ما حدث لهم خوفا من التعرض للخزى والمعايرة من جانب المجتمع

ان العنف الجنسى ضد المرأة هو مشكلة منتشره فى جميع انحاء العالم ورغم خطورتها لا يوجد الا قليل من الأبحاث التى تتناول هذه المشكلة.

وبسبب الطبيعة الخاصة للعنف الجنسى فإن التعبير عن هذه المشكلة يعتبر من الموضوعات الصعبة.

وهنا بحث تم فى منطقة جنوب افريقيا اعلن ان تقريبا إمراة من بين كل اربعة من النساء تتعرض للعنف الجنسى من زوجها، كما  يوجد حوالى اكثر من ثلث الفتيات المراهقات الذين يعانون من التعرض للعنف الجنسى بالإكراه.

الشىء الخطير هنا هو التأثير الجسدى والنفسى الناتج عن العنف الجنسى على صحة المرأة، بالإضافة الى الإصابات الجسدية التى تتعرض لها المرأة بسبب هذا العنف فهناك اخطار اخرى وهى زيادة معدل المشكلات الجنسية والإنتاجية ونتائجها الفورية او التى تظهر على المدى الطويل حيث لايقل تأثيرها النفسى خطورة عن تأثيرها الجسدى، الذى ربما يمتد تأثيرة طويلا.

ومن التوابع الناتجة عن العنف الجنسى هى الموت إنتحارا، أو عدوى الـ HIV او القتل كدفاع عن الشرف، يمكن ان يؤثر العنف الجنسى على تكوين المجتمع ككل، حيث تعانى الضحايا من وصمة العار والرفض المجتمعى لها هى وإسرتها.

إن المعتدى يشعر بالرضا والمتعة اثناء القيام بالممارسة الجنسية بالقوة وذلك لكى يعبر عن رغبته فى إظهار قوتة وسيطرته على الضحية، كثير من الأزواج الذين يجبروا زوجاتهم على ممارسة الجنس يؤمنون ان ذلك عمل مشروع لأنه يتم فى إطار الزواج.

يستخدم الإغتصاب ايضا كسلاح فى الحروب وكنوع من الهجوم على العدو، وإهانه موجهه الى الرجال او النساء المحاربين.

كما تستخدمه الحكومات كعقاب لإنتهاك قوانين المجتمع، كما يتعرض كلا من النساء والرجال على السواء للإغتصاب اثناء وجودهم فى مراكز الأحداث او السجون.

مفهوم العنف الجنسى
العنف الجنسى هو محاولة الممارسة الجنسية بطريقة إجبارية وغير مشروعة دينيا او إنسانيا على الضحية بغض النظر عن العلاقة بينهم او المكان الذى يحدث فيه ذلك.

يشمل هذا النوع من العنف التخويف النفسى او الإبتزاز او اى انواع اخرى من التخويف مثل التهديد بالإيزاء الجسدى او الطرد من العمل او عدم الحصول على العمل، يحدث هذا ايضا عندما يكون المعتدى واقع تحت تأثير الخمر او المخدرات او المرض العقلى.

اشكال العنف الجنسى ضد المرأة
- التعرض للإغتصاب من أشخاص غرباء.

- إغتصاب الزوج لزوجته.

- الإغتصاب بيد الأعداء اثناء الحروب.

- المضايقة الجنسية التى تعتمد على الحصول على الجنس مقابل تقديم خدمة للضحية.

- الإعتداء الجنسى للمرضى النفسييت او المعاقين.

- الإعتداء الجنسى على الأطفال.

- الزواج الجبرى وزواج الاطفال

- النكران لوسائل منع الحمل.

- الإجهاض الإجبارى.

- اعمال العنف ضد الأعضاء التناسلية وتشمل التشويه والتفتيش الإجبارى على العذرية.

- الإجبار على البغاء لأهداف إستغلالية.

نسبة الوصول لحدود المشكلة
ان المعلومات الخاصة بهذة المشكلة يتم الحصول عليها من الشرطة،العيادات الطبية، المنظمات الغير حكومية والأبحاث العلمية، وبصورة عامة فإن موضوع العنف الجنسى هو موضوع شائك وغالبا تكون المعلومات عنه غير مكتمله وذلك لأن الكثير من الضحايا لا يبلغون عن ما حدث لهم خوفا من التعرض للخزى والمعايرة من جانب المجتمع واللوم بعدم الحرص او التربية الجيدة.

العوامل التى تجعل المرأة عرضة للإغتصاب
- معناة المجتمع من الفقر الذى يجعل الزواج شىء صعب.

- تعاطى الرجال للمخدرات او الخمور.

- البطالة التى تجعل لدى الرجال وقت فراغ زائد عن الحد.

- جهل الرجال بكيفية التعامل الإنسانى مع الزوجة.

- إرتداء المرأة ملابس مثيرة تبين مفاتنها.

ما يجب القيام به لمحاربة العنف او الإعتداء الجنسى للمرأة
- توفير الدعم النفسى للمرأة والرجل.

- وضع برامج للعلاج النفسى للمعتدين.

- وضع وسائل متطورة لحماية المرأة

- إخضاع الضحية لخدمات العلاج الصحى والحماية القانونية.

- تدريب المرأة على الرعاية الطبية

- وضع علاجات متوفرة لعدوى الـHIV

- توفير مراكز متخصصة لرعاية الضحايا.

- إنشاء حملات محاربة للإعتداء

- توفير برامج توعيةدينية وثقافية فى المدارس

- الإصلاح القضائى الذى يحمى المرأة


أضف تعليقك على الموضوع
تعليقات (1)