أعاني من أزمات الربو المتكررة، فبعد تناول العلاج والراحة لفترة بسيطة، تعود أزمة الربو مرة أخرى، هل من وسائل لمنع هذه المشكلة المزعجة ؟

أعاني من أزمات الربو المتكررة، فبعد تناول العلاج والراحة لفترة بسيطة، تعود أزمة الربو مرة أخرى، هل من وسائل لمنع هذه المشكلة المزعجة ؟


تكمن مشكلة أزمات الربو المتكررة في عدم اتخاذ سبل الوقاية، التي من أهمها اجتناب الملوثات البيئية التي تستحث حساسية الصدر، كالتدخين أو مخالطة المدخنين وهو ما يعرف بالتدخين السلبي، فمن المهم جداً منع التدخين تماماً من منزلك وحاولي أيضاً عدم الذهاب إلى الأماكن المغلقة التي يكثر فيها التدخين كالمطاعم.

كما يجب اجتناب مثيرات الربو الأخرى، كالتخلص من عثة الغبار والريش والعفن وزغب وشعر الحيوانات وحبوب اللقاح، وملوثات الهواء المنزلي كأبخرة التنظيف الجاف أو فرش سجاد جديد أو منتجات التنظيف بالذات التي تحتوي على مادة الأمونيا كمبيضات الغسيل وتلميع الأثاث، كما تقوم بعض الأطعمة بنفس الأمر كبعض الخضراوات والفاكهة الجافة أو الصبغات الملونة.

أما عند القيام بالرياضة فحاولي استنشاق هواء دافئ رطب أثناء التريض، فالهواء البارد الجاف يثير أزمة الربو، كما قد تقوم بعض العقاقير الطبية بإثارة أزمة الربو كحبوب الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرودية كالبروفين، ومثبطات بيتا أيضاً وغيرها من الأدوية.

كما ان من المفيد، الابتعاد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد والانفلونزا لتجنب العدوى التي قد تثير أزمة الربو، ولا تنسي أن الحالة النفسية مهمة جداً لمرضى الربو، حيث إن الضغوط النفسية والعاطفية والضيق قد تزيد من سوء حالة أزمة الربو.