10نصائح ذهبية لزوجك بعد الأربعين
تاريخ النشر :08/12/2011 - 12:00 AM | المحرر : خاص الجمال - محفوظ الهلالي
أضف الصفحه إلى      
تعتبر الفحوصات الطبية مهمة للرجال الذين يعانون من الأمراض ذات الطبيعة الوراثية أو العائلية
يحتاج جميع الرجال فوق سن الأربعين إلي الأبحاث الطبية المنتظمة والمتكررة وذلك للتأكد من سلامتهم والحفاظ علي صحتهم طوال الوقت، لكن لماذا يحتاج الرجال إلي هذه الأبحاث والاختبارات والمداومة عليها؟
 
بطبيعة الحال هناك أسباب كثيرة تتطلب من الرجال أن يقوموا بعمل الفحوصات الطبية الدورية المنتظمة والشاملة عند الوصول إلي سن الأربعين ومن هذه الأسباب أن الطبيعية البيولوجية للحالة الجسمانية تتغير بصورة كبيرة نظرا لأن الجسم قد مرت عليه مرحلة مهمة وحيوية من مراحل الحياة وانقضت تماما وهي مرحلة الشباب التي تسبق سن الأربعين.
 
وبعد سن الأربعين تظهر علي أجسام الرجال وتبدو علامات الشيب والكبر والتقدم في السن بصورة ملحوظة مع الضعف الملحوظ في القدرة البيولوجية والهرمونية للجسم، حيث تبدأ البنية الجسمانية في الضعف رويدا رويدا وبصورة تدريجية ومنتظمة خاصة إذا أهمل الرجال في الاهتمام بصحتهم العامة وعدم القيام بعمل الفحوصات الطبية الشاملة التي تمكنهم من تحديد المشاكل الصحية والجسمانية التي قد تصادفهم في هذه المرحلة الحرجة من العمر.
 
وبعيدا عن التغيرات الجسمانية والهرمونية في هذه الفترة هناك أيضا التغيرات النفسية السيكولوجية والتغيرات المرتبطة بالحالة المزاجية والضغوط الناجمة عن مشاكل الحياة الكثيرة وهذا النوع من الضغوط كبير جدا. 
 
ويعتبر الرجال أكثر عرضة لهذه الضغوط من النساء حيث يؤثر ذلك عليهم بصورة كبيرة وواضحة ويؤدي الي إحداث درجة من الاختلال الوظيفي الذي يلحق بأعضاء الجسم ويؤثر تأثيرا واضحا ومباشرا عليها وبصورة أكثر من ملحوظة، الأمر الذي يتطلب بعضا من الاهتمام بالحالة المزاجية في مرحلة حرجة من مراحل العمر هي المرحلة التي تبدأ من سن الأربعين وما فوق.
 
أهمية الفحوصات الطبية:- 
تعتبر الفحوصات الطبية مهمة للرجال الذين يعانون من الأمراض ذات الطبيعة الوراثية أو العائلية وذلك لتحديد احتمال الإصابة بهذه الأمراض في مرحلة متقدمة من العمر من عدمه والسيطرة علي هذه الأمراض قبل فوات الأوان وأيضا إيجاد العلاج المناسب لها وتحاشي الإصابة بها في مرحلة مبكرة من العمر تبعد تماما عن المراحل الحرجة من العمر.
 
 والمراحل الحرجة من العمر هي فترة السبعينات من العمر أو ما فوق ذلك، أما العامل الآخر لإجراء الفحوصات الطبية في وقت مبكر فهو الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض الأخري مثل السمنة والزيادة المفرطة في الوزن وكذلك الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض السكروضغط الدم سواء المرتفع أو المنخفض وكل هذه من الأمراض التي يجب اكتشافها في مرحلة متقدمة من العمر والسيطرة عليها.   
 
لكن ماهي النصائح العشر الذهبية للرجال فوق الأربعين؟
 
1-  الإقلاع عن التدخين:-
مما لا شك فيه أن التدخين يؤثر علي جميع المدخين بلا استثناء ولا يتوقف أثر التدخين وسلبياته علي المدخنين بل يصل تأثيره إلي المحيطين بالمدخن ويسبب لهم مخاطرا لا تقل كثيرا عن الأضرار التي يسببها للمدخن نفسه وهذا ما يطلق عليه اصطلاحا التدخين السلبي، وهو ذلك النوع من التدخين الذي يؤثر على المحيطين بالمدخن بحيث يصبحون مدخنين سلبيين.
 
أما الأضرار التي يسببها التدخين للمدخنين فهي كثيرة يأتي في مقدمتها سرطان الرئة وهو المرض المعروف بتأثيره الفعال والقاتل علي المدخنين حيث تنتشر الإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين بصورة كبيرة مذهلة عن غير المدخنين، ولا يسبب التدخين سرطان الرئة فقط بل يسبب العديد من أنواع السرطانات الأخري ومنها سرطان الزور والحلق والمريء بل وسرطان البروستاتا.
 
كما أن للتدخين الإسهام الأكبر في زيادة معدلات الوفاة بين الرجال المدخنين فوق سن الأربعين لذا يرجي من الرجال المخدنين  فوق سن الأربعين الإقلاع الفوري عن التدخين للحفاظ علي صحتهم وتجنب مخاطره قبل وقوعها وتلافي حدوثها وعمل الفحوصات الطبية الشاملة والمنتظمة للكشف المبكر عن أي أخطار مرتبطة بعادة التدخين للرجال فوق سن الأربعين.
 
2- فحص البروستاتا:-
إذا كانت النساء أكثر تخوفا من سرطان الثدي فإن الرجال أكثر تخوفا في الجانب المقابل من سرطان البروستاتا وهو أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين الرجال والذي يجب اكتشافه والسيطرة عليه في سن مبكرة وذلك قبل انتشار هذا السرطان وتصبح مهمة علاجه صعبة، وذلك لأن سرطان البروستاتا أيضا ثاني أنواع السرطانات التي تؤدي إلي زيادة معدلات الوفاة بين الرجال.
 
لذا يتوجب علي الرجال فوق الربعين عمل الفحوصات الطبية والدورية المنتظمة للتخلص من سرطان البروستاتا.
 
3- الفحص عن السرطان:-
يتضمن الفحص الكلي عن الإصابة بأمراض السرطان بعد سن الأربعين القيام بفحص جميع أجزاء الجسم وإجراء التحاليل الكاملة لها بصفة دورية وألا تغفل هذه التحاليل جزءا معينا من أجزاء الجسم كافة مثل الخصيتين والفم والجلد والبشرة والقولون وغيرها، مع ملاحظة التغيرات في عادات الأمعاء وتماسك البراز أو الغائط وكذلك البول مع إجراء التحاليل بصورة دورية والمحافظة عليها دائما.
 
 4- تجنب الكحوليات:-
من المعروف جيدا أن تعاطي الكحوليات أمر محرم شرعا وقد نهت عنه جميع الأديان السماوية لأنها تغيب العقل وتفقد الإنسان وعيه وتجعله في غفلة عما يحدث حوله من أمور تتطلب قوة وقدرة فعلية وإدراك كامل لما يحدث حوله من توابع وأحداث وبطبيعة الحال لا يمكنه تتبع كل ذلك وهو شارد الذهن، ومن ثم يتوجب علي الرجال فوق الأربعين تجنب تعاطي الكحوليات أو الجلوس إلي جوار من يتعاطون هذه الكحوليات ويدمنونها. 
 
5- الحفاظ علي نظام صحي:-
يعني الحفاظ علي نظام صحي معين هو مزاولة التمارين الرياضية مثل تمارين الإيروبيكس ورفع الثقال والذهاب الي صالات الجيمنازيوم من وقت لآخر والحفاظ علي هذه العادات بصورة غير منقطعة بعد سن الربعين وأن تكون جزءًا من حياة الفرد اليومية. 
 
6- فحص ضغط الدم:-
مما لا شك أو جدال فيه أن أغلب أمراض العصر ترتبط بضغط الدم نظرا لضغوط الحياة اليومية المتتابعة وما أكثرها والتي تؤثر علي الرجال بصفة خاصة دون سواهم، لذا يجب علي الرجال في سن الأربعين أن يحافظوا على القياس المنتظم لضغط الدم من فترة لأخري وعدم إهماله بأي حال من الأحوال. 
 
7-  التقليل من ضغوط العمل:-
من المعروف أن الضغوط المزمنة تضر بالجسم، ومن ثم فإن التوتر يزيد من معدلات الضغط ويجعل الدم ذا كثافة أكبر الأمر الذي يضر ببعض أجزاء الجسم وأعضائه الحساسة مثل القلب والمخ والمعدة وهذا ما يرتبط بطبيعة الحال بضغوط العمل التي يجب أن يقلل الرجال في سن الأربعين منها تماما. 
 
 8- حل المشاكل الأسرية:-
من ينكر أن للمشاكل الأسرية التأثير الكبير والواضح علي حياة الجميع والتأثير المباشر كذلك في سير هذه الحياة بصورة طبيعية أو غير طبيعية الأمر الذي ينتج عنه: القلق، الضغط، الغضب والصراع وغيرها مما يضر بصحة الرجل بعد الأربعين ويؤثر عليها تأثيرا كبيرا للغاية.
  
9- التطعيم:-
ليس من العيب أو الخجل بالنسبة للرجال فوق سن الأربعين أو في أي سن مهما كانت أن يداوموا ويستمروا علي تلقي وتعاطي الأمصال والتطعيم الذي يقيهم الوقوع في الأمراض الكثيرة والكثيفة التي تؤثر علي صحتهم بشكل مباشر وتضرها وتؤذيها كثيرا.
 
10- عمل الفحوصات المعملية:-
وهي كثيرة للغاية ومتعددة وتكون علي معظم أجزاء الجسم وليس عضوا بعينه يقوم بها أطباء وخبراء متخصصون للوصول والحصول علي أفضل النتائج التحليلية واتباع التعليمات والتحذيرات التي توصي بها.

أضف تعليقك على الموضوع
أيهما أفضل لتخفيض نسبة الكوليسترول؟
العقاقير الطبية
التغذية السليمة
التمارين الرياضية